أعلن مكتب الإحصاء الوطني الصيني نمو اقتصاد الصين في الربع الثاني من العام الحالي بنسبة 7%، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وهو ما يفوق التوقعات بنسبة طفيفة.

وذكر مكتب الإحصاء أن "الاقتصاد الوطني يمضي في نطاق مناسب والمؤشرات الرئيسية ترتفع باطراد، وتشير إلى وجود قوة دفع ضعيفة لكنها مستقرة  للتنمية".

يذكر أن معدل نمو الاقتصاد الصيني يسجل تباطؤا منذ العام الماضي عندما بلغ 7.4%، وهو أقل معدل نمو منذ نحو ربع قرن، وذلك بعد نمو 7.7% في عامي 2012 و2013.

وكان البنك المركزي الصيني قد خفض سعر الفائدة الرئيسية أربع مرات خلال سبعة أشهر، وخفض معدل الاحتياطي الإلزامي للبنوك التجارية بهدف وقف تراجع معدل النمو الاقتصادي.

كما عملت بكين على خفض الضغوط على مديونية الحكومات المحلية. وكل هذه الإجراءات أسهمت في تحسن الاقتصاد في يونيو/حزيران الماضي.

ويتوقع محللون عدة خفضا إضافيا في معدلات الفائدة قبل ديسمبر/كانون الأول، وحسما جديدا في معدلات الاحتياطيات الإجبارية للمصارف.

وقال هي شياويو أستاذ المالية والاقتصاد في جامعة بكين المركزية إن النمو في الربع الثاني أظهر أن موقف الاقتصاد يتحسن، و"أنه لن تكون هناك مشكلة في الوصول إلى معدل النمو المستهدف للعام الحالي ككل وهو 7%".

المصدر : وكالات