نقل الموقع الإلكتروني الإخباري لوزارة النفط الإيرانية (شانا) اليوم الثلاثاء عن مسؤول كبير في القطاع قوله إن طهران ستعود لسوق النفط العالمية بكامل طاقتها فور رفع العقوبات عن بلاده عقب التوصل لاتفاق نووي مع القوى العالمية.

ونقل الموقع الإخباري عن مدير الشؤون الدولية في شركة النفط الوطنية الإيرانية محسن قمصري قوله إن إيران تعتبر السوق الآسيوية ذات أولوية كبرى لبيع نفطها الخام.

وأضاف "سنسعى لرفع طاقتنا لتصدير الخام إلى أوروبا لأقصى مستوى ممكن واستعادة حصة تتراوح نسبتها بين 42 و43% في السوق الأوروبية كانت تتمتع بها إيران قبل فرض العقوبات".

وأدت العقوبات الغربية المفروضة على إيران إلى خفض إنتاجها بنحو النصف إلى حوالي مليون برميل يوميا.

ويقول محللون إن إيران قد تستطيع زيادة إنتاجها بنحو 60% خلال عام واحد من رفع العقوبات، وقد تستطيع استعادة كامل إنتاجها في 2016.

وتوصلت إيران والقوى العالمية الست الكبرى إلى اتفاق نووي اليوم الثلاثاء تتويجا لمفاوضات استمرت أكثر من عشر سنوات.

وفي أسواق آسيا تراجعت أسعار النفط الخام أكثر من دولار اليوم مع ورود تقارير بشأن التوصل لاتفاق نووي قد يخفف العقوبات المفروضة على طهران ويزيد صادراتها النفطية تدريجيا.

وفي أسواق آسيا انخفض سعر خام برنت في العقود الآجلة أكثر من 2% أو ما يزيد على دولار إلى 56.66 دولارا للبرميل الساعة 06:37 بتوقيت غرينتش. وتراجع سعر الخام الأميركي الخفيف (خام غرب تكساس الوسيط) 1.21 دولار إلى 50.99 دولارا للبرميل.

المصدر : وكالات