قال المتحدث باسم نواب حزب سيريزا الحاكم في اليونان إن أثينا لن تدفع قرضا مستحقا لصندوق النقد الدولي يوم 5 يونيو/حزيران الجاري، ما لم تتوافر الفرصة لإبرام اتفاق للحصول على المساعدة في مقابل إصلاحات مع الدائنين الدوليين قريبا.

وقال نيكوس فيليس لتلفزيون "ميغا تي.في" اليوناني "ما لم تكن هناك فرصة للتوصل إلى اتفاق بحلول يوم الجمعة أو الاثنين.. فلن ندفع".

واستحقاق الخامس من هذا الشهر والبالغ 300 مليون يورو (330 مليون دولار) هو الأول من أربعة أقساط هذا الشهر قيمتها الإجمالية 1.6 مليار يورو (1.76 مليار دولار). وتعتمد أثينا على المساعدة الأجنبية لتفادي الإفلاس.

ويتوجه رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس إلى بروكسل اليوم الأربعاء للاجتماع مع رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر في الوقت الذي تسعى فيه أثينا ومقرضوها إلى إبرام اتفاق للإفراج عن باقي أموال الإنقاذ.

وقال مسؤول رفيع في الاتحاد الأوروبي أمس الثلاثاء إن المفوضية الأوروبية والبنك المركزي الأوروبي وصندوق النقد الدولي اتفقوا على شروط اتفاق لتقديم أموال مقابل الإصلاح سيعرض على اليونان، في محاولة لإكمال أربعة أشهر من المفاوضات بشأن الديون.

في نفس الوقت قال مسؤولون أوروبيون إنه تم الاقتراب من إعداد مسودة اتفاق بين اليونان والدائنين يسمح بصرف دفعة من قروض الإنقاذ المطلوبة بشدة لأثينا، مقابل حزمة إصلاحات مالية صارمة من جانب اليونان.

وقال المسؤولون في منطقة اليورو إن التفاصيل الأخيرة لاتفاق القروض المقترح تخضع لمفاوضات مكثفة.

المصدر : وكالات