ارتفع الذهب اليوم الاثنين نتيجة تنامي المخاوف بشأن احتمال تخلف اليونان عن سداد ديون، مما عصف بالأسهم الأوروبية ونال من اليورو، لكن المعدن الأصفر لم ينجح في تحقيق مكاسب كبيرة بسبب استمرار قلق المستثمرين إزاء المستقبل البعيد.

وهوت الأسهم الأوروبية أكثر من 2% كما انخفضت العملة الموحدة مع إغلاق البنوك في اليونان وماكينات الصرف الآلي، في حين انتشر المزيد من الشائعات إثر انهيار المحادثات بين أثينا ومقرضيها.

وفي البداية ارتفع الذهب الذي يستفيد عادة من حالة عدم اليقين في الأسواق المالية، ليسجل أعلى مستوى في أسبوع عند 1186.91 دولارا، لكنه تخلى عن جزء من هذه المكاسب في وقت لاحق.

وبحلول الساعة 09:37 بتوقيت غرينتش ارتفع الذهب 0.2% إلى 1176.52 دولارا للأوقية.

وصعدت الفضة 0.3% إلى 15.8 دولارا للأوقية.

 وقال سايمون ويكس -من بنك نوفا سكوتيا- إن التوقعات ما زالت تشير إلى التوصل لاتفاق مع اليونان، ولكن احتمالات الانهيار تنامت إلى حد كبير مطلع الأسبوع.

المصدر : رويترز