كشفت شركة بيجو سيتروين الفرنسية أمس عن خطط لبناء مصنع للسيارات في المغرب بقيمة 557 مليون يورو (630 مليون دولار)، وذلك ضمن سعي الشركة لتقليل تكاليف الإنتاج واعتمادها على أوروبا، وجعل منطقة أفريقيا والشرق الأوسط ثالث مرتكزات نمو بيجو بعد أوروبا والصين.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة كارلوس تافاريس بعد توقيع اتفاق الاستثمار في القصر الملكي المغربي بالرباط، إن المصنع الذي سيقام قرب مدينة القنيطرة الساحلية الواقعة في شمال المغرب سيبدأ تجميع نماذج من السيارات المتوسطة والصغيرة الحجم للتصدير إلى أفريقيا والشرق الأوسط في 2019.

وستكون طاقته الإنتاجية السنوية المبدئية بحدود تسعين ألف سيارة صغيرة وتجارية، ومن المتوقع أن ترتفع إلى مائتي ألف مع تسارع المبيعات.

الوظائف والمكونات
وسيوفر المصنع 4500 فرصة عمل مباشرة وعشرين ألف وظيفة غير مباشرة عندما تصل الطاقة الإنتاجية إلى مائتي ألف سيارة، حسب تصريحات وزير الصناعة المغربي مولاي حفيظ العلمي.

وقالت بيجو إنها تتوقع أن تحصل على 60% من مكونات السيارات من موردين محليين، على أن ترتفع النسبة إلى 80% مع تطور سلسلة الإمدادات.

وتأتي هذه الخطوة من بيجو بعد ثلاث سنوات من قيام منافستها الفرنسية رينو بإنشاء مصنع منخفض التكلفة لتجميع السيارات في مدينة طنجة شمالي المغرب للتصدير إلى دول حوض البحر المتوسط وأوروبا.

وكانت بيجو قاب قوسين من الإفلاس في العام الماضي بسبب وضعها المالي الصعب لولا ضخ أموال في رأس مالها من طرف الحكومة الفرنسية وشركة دونغفنغ الصينية.

ويتنافس مصنعو السيارات على حصة من السوق في أفريقيا والشرق الأوسط، وتشير التقديرات إلى أن حجم هذه السوق سيبلغ ثمانية ملايين مركبة سنويا بحلول العام 2025.

المصدر : وكالات