وقَّع ممثلون عن 25 دولة أفريقية اتفاقا مبدئيا لإنشاء منطقة للتجارة الحرة، تربط بين ثلاثة تكتلات اقتصادية ستضم 57% من سكان القارة.

وسيجمع الاتفاق بين السوق المشتركة لشرق أفريقيا والجنوب الأفريقي (كوميسا) ومجموعة شرق أفريقيا والجماعة الإنمائية للجنوب الأفريقي (سادك).

وأوضح وزير التجارة والصناعة المصري منير فخري عبد النور أن الجدول الزمني لإزالة الحواجز الجمركية لم يتم وضعه بعد، كما يتعين على برلمانات الدول الموقعة المصادقة على الاتفاقية قبل أن تدخل حيز التنفيذ.

وقال الرئيس المصري عبد الفتاح السياسي أمس الأربعاء في اليوم الأخير للقمة، إن التجمع الجديد سيضم أكثر من 60% من إجمالي الناتج المحلي للقارة الأفريقية، أو ما يعادل 1.2 تريليون دولار.

من جهته قال رئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم إن الاتفاقية ستساعد أفريقيا على  إحراز تقدم هائل، وتتيح للقارة كلها المضي إلى الأمام، مضيفا "لقد قالت أفريقيا بوضوح إنها منفتحة على الأعمال".

المصدر : وكالات