اتفاق نفطي بين مصر وإيني الإيطالية
آخر تحديث: 2015/6/1 الساعة 12:18 (مكة المكرمة) الموافق 1436/8/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/6/1 الساعة 12:18 (مكة المكرمة) الموافق 1436/8/14 هـ

اتفاق نفطي بين مصر وإيني الإيطالية

اكتشافات جديدة صغيرة وزيادة إنتاج الغاز الطبيعي تساهمان جزئيا في تعويض تراجع إنتاج الغاز بمصر (رويترز)
اكتشافات جديدة صغيرة وزيادة إنتاج الغاز الطبيعي تساهمان جزئيا في تعويض تراجع إنتاج الغاز بمصر (رويترز)

وقعت الهيئة العامة للبترول في مصر اتفاقا مع شركة إيني الإيطالية لتنفيذ أنشطة استكشافية وتنموية بملياري دولار على مدى أربعة أعوام.

وقالت وزارة البترول المصرية في بيان صحفي إن التوقيع مع إيني يأتي "تفعيلا لمذكرة الاتفاق التي تم توقيعها على هامش المؤتمر الاقتصادي بشرم الشيخ في مارس/آذار" الماضي.

ووقعت مصر مع إيني خطوطا عريضة لاتفاقات بقيمة خمسة مليارات دولار لمشروعات عدة على مدى أربع إلى خمس سنوات.

وتعتبر إيني أكبر شركة نفط أجنبية في أفريقيا من حيث حجم العمليات وتدير أنشطة في مصر منذ العام 1954.

تعديل أسعار الغاز
وقالت الوزارة في البيان إن توقيع الاتفاقية مع إيني يمهد إلى "تعديل سعر الغاز في بعض الاتفاقيات ومد العمل في بعضها".

وستكون إيني ثاني شركة تتوصل إلى اتفاق لتعديل سعر الغاز مع الحكومة. ففي مارس/آذار الماضي اتفقت مصر على تعديل السعر مع مجموعة النفط والغاز الألمانية آر.دبليو.أي ديا الألمانية ليبلغ 3.5 دولارات لكل مليون وحدة حرارية بدلا من 2.5 دولار.

وسددت الحكومة معظم المستحقات المتأخرة للشركات الأجنبية لحثها على ضخ مزيد من الاستثمارات في البحث والاستكشاف عن الزيت والغاز لتخفيف عبء الاستيراد ومحاولة تغطية احتياجات السوق المحلي.

ويشهد إنتاج مصر من الغاز تراجعا منذ منتصف التسعينيات ولاسيما من الحقول القديمة بخليج السويس ودلتا النيل. لكن اكتشافات جديدة صغيرة وزيادة إنتاج الغاز الطبيعي تساهمان جزئيا في تعويض تراجع الإنتاج.

وتسيطر الشركات الأجنبية على أنشطة استكشاف وإنتاج النفط والغاز في مصر ومنها "بي.بي" و"بي.جي" البريطانيتان وإيني الإيطالية.

المصدر : رويترز

التعليقات