قال رئيس رابطة الطيارين المصريين الطيار شريف المناوى إن 250 طيارا يعملون بشركة مصر للطيران وقعوا على استقالات جماعية، وسوف يتم تقديمها اليوم الأربعاء إلى المسؤولين اعتراضا منهم على اللائحة المالية الجديدة "غير العادلة".

وأضاف المناوي -في تصريحات للصحفيين- أن الاستقالات الجماعية تمت خلال اجتماع الرابطة الطارئ الذي عقد مساء أمس الثلاثاء واستمر حتى الساعات الأولى من صباح اليوم لبحث اللائحة المالية الجديدة.

وأشار إلى أن وفدا من الرابطة سوف يتوجه اليوم إلى مجلس الوزراء لتقديم الاستقالات الجماعية، ووفدا آخر سيتوجه إلى مصر للطيران ووزير الطيران لتقديم تلك الاستقالات، مؤكدا على انتظام العمل التام في جداول تشغيل الطائرات لحين البت في الاستقالات.

كما أوضح المناوي أن أي شركة طيران تقوم بزيادة رواتب الطيارين بنسبة ٥% سنويا وهي نسبة التضخم، في حين أن الطيارين في مصر للطيران لم يحصلوا على أي زيادة منذ عام 2005 "لذلك نطالب بفرق نسبة التضخم عن الأعوام السابقة، وهو ما حدث في اللائحة الجديدة مع الإدارة ولم يحدث مع الطيارين".

ولفت إلى أن مجلس إدارة الرابطة في انعقاد دائم حتى تحل مشكلة الطيارين، مشيرا إلى أن ما يقرب من ثمانمائة طيار يعملون حاليا في مصر للطيران.

المصدر : وكالة الأناضول