قال مسؤول إيراني إن وفدا أميركيا سيزور إيران هذا الأسبوع لبحث فرص الاستثمار في قطاع الطاقة، في الوقت الذي تتفاوض فيه طهران مع القوى العالمية للتوصل لاتفاق نهائي بشأن برنامجها النووي.

ونقلت وكالة مهر للأنباء عن عباس شعري مساعد وزير النفط الإيراني القول إنه "من المتوقع من زيارة الوفد الأميركي هذا الأسبوع، وفي حال رفع العقوبات عن قطاع النفط الإيراني، أن نشهد مشاركة شركات نفط وغاز أميركية عالمية كبرى في إيران في المستقبل".

ولم يفصح شعري عن تفاصيل، لكنه أضاف أن عددا من "الشركات الأوروبية-الأميركية أبدت استعدادا للاستثمار في مشروعات بتروكيماويات جديدة في إيران.

يشار إلى أن الولايات المتحدة فرضت عقوبات على طهران تحظر على المواطنين الأميركيين إجراء أي معاملات تجارية مباشرة أو غير مباشرة مع قطاع النفط أو الحكومة أو أفراد على صلة بالقطاع وكذلك أي تمويل.

كما يحظر على الشركات الأميركية الاستثمار في قطاعي النفط والغاز في إيران أو أي تعاملات تجارية معهما.

المصدر : رويترز