قالت شركة سرت لإنتاج وتصنيع النفط والغاز في ليبيا إن محتجين بميناء البريقة شرقي البلاد قبلوا اتفاقا الأحد لإنهاء إضرابهم، مما يمهد الطريق لاستئناف الإنتاج بحقل الإرادة للغاز الطبيعي، وذكرت المؤسسة الوطنية للنفط بطرابلس أنه تم استئناف العمل في حقل الساحل غير بعيد عن الحقل الأول.

وأوضح متحدث باسم الشركة أن المحتجين كانوا يطالبون بتوفير وظائف في الشركة، ومنعوا موظفيها من أداء أعمالهم في مقرها الرئيسي.

وكانت المؤسسة الوطنية للنفط حذرت الأسبوع الماضي من أن حقل الساحل قد يغلق أيضا في حالة استمرار الاحتجاج، ويصل مجموع إنتاج الحقلين 150 مليون قدم مكعب من الغاز يوميا.

حقل الوفاء
وأضاف الناطق الرسمي باسم المؤسسة في تصريح لوكالة الأناضول أن حقل الوفاء (غربي البلاد) للغاز يعمل بشكل طبيعي، مشيرا إلى أن هناك تهديدات شفوية من مجموعة من المحتجين بإغلاق الحقل، مطالبين بتوظيف 150 شخصا جديدا ضمن قوة حماية المنشآت النفطية.

ويمتد حقل الوفاء، الواقع على بعد 540 كلم جنوب غرب مدينة طرابلس، على طول الحدود الليبية الجزائرية، وينتج نحو 532 مليون قدم مكعب غاز و21 ألف برميل نفط و30 ألف برميل من المكثفات يوميا.

وتصدر ليبيا 800 مليون قدم مكعب من الغاز عبر أنبوب بحري إلى جنوب إيطاليا، وقد تراجع إنتاج البلاد من النفط والغاز تراجعا حادا نتيجة الاقتتال بين المجموعات المسلحة والانقسام السياسي الحاد، وهو ما أضر بالوضع المالي للدولة وسبب نقصا في إنتاج الكهرباء.

وتغلق الموانئ وحقول النفط والغاز بشكل متكرر حيث تتقاتل فصائل مسلحة مختلفة من أجل السيطرة أو حين يستولي محتجون على تلك المنشآت من أجل الضغط على السلطات لتنفيذ مطالب مالية أو سياسية.

المصدر : وكالات