قال تقرير صادر عن منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) إن عدد الجياع الكلي في العالم انخفض فعليا إلى 795 مليون شخص، بمقدار 216 مليونا أي بنسبة 21.3%, بالمقارنة مع 1990.

ووفقا لتقرير "حالة انعدام الأمن الغذائي في العالم 2015"، الذي أطلقه اليوم الأربعاء كل من منظمة الفاو والصندوق الدولي للتنمية الزراعية (إيفاد) وبرنامج الأغذية العالمي، تراجع انتشار نقص التغذية (أي نسبة الأشخاص الذين لا يستطيعون استهلاك ما يكفيهم من الغذاء لامتلاك مستوى مقبول من النشاط والصحة) في أقاليم العالم النامية إلى 12.9% من مجموع السكان، بعد أن كان المعدل 23.3% منذ ربع قرن.

وقد أحرز 72 بلدا، من أصل 129 بلدا، نجاحا في بلوغ هدف الألفية الإنمائية المتمثل في خفض معدل انتشار نقص التغذية بحلول عام 2015، بينما لم تبلغ أقاليم العالم النامية ككلّ الهدف المنشود نفسه.

ووفقا للتقرير، أعاق مسيرة التقدم تجاه بلوغ كامل أهداف الأمن الغذائي بحلول 2015 في السنوات الأخيرة جملةُ تحديات تمثلت في الأحوال العالمية السائدة والظروف الاقتصادية والسياسية الدولية.

وجاءت الظواهر الجوية والكوارث الطبيعية، فضلاً عن عدم الاستقرار السياسي والنزاعات والحروب الأهلية، معوقات لم يمكن تخطيها.

وجاء في التقرير أن أفريقيا جنوب الصحراء تظل أعلى أقاليم العالم من حيث معدلات انتشار نقص التغذية حيث بلغت 23.2%.

المصدر : وكالة الأناضول