قالت رئيسة مجلس الطاقة العالمي ماري جوزيه نادو إن تقدم التكنولوجيا المتسارع زاد من طلب الزبائن على استخدام الطاقة. 

جاءت تصريحات نادو في مشاركتها بجلسة "الاستفادة من التغيير" في منتدى تنظيم الطاقة العالمي السادس المقام في إسطنبول.

وأوضحت نادو أنه مع تقدم تكنولوجيا الشركات في قطاع إمداد وتوزيع الكهرباء، فإن تلك الشركات اضطرت إلى تطوير الخدمات المقدمة للمستفيد، مشيرةً إلى أن المستفيد الحالي أصبح يريد الوصول إلى المعلومة في وقتها الحقيقي ويرغب في أن يرى عملية استهلاك مرضية.

كما أفادت نادو بأن الحكومات والمؤسسات المنظمة في عدد من البلدان، قامت بتوجيه قطاع الطاقة وفقاً لسياسات قصيرة الأمد، في حين أنها ستكون قادرة على توفير ترشيد الاستثمارات من خلال التركيز على إستراتيجيات طويلة الأمد.

من جانبه قال مدير سوق الطاقة الداخلي في المفوضية الأوروبية كلاوس ديتر بوركهارت إن هناك حاجة إلى منظومة إدارة في قطاع الطاقة، تكون متطورة وتركز على المستقبل، مشدداً على ضرورة استحداث آليات مختلفة تحقق التوازن في أسواق الطاقة، مبيناً أن تنظيم الهياكل من أهم تلك الآليات.

ونوه بوركهارت بأهمية أمن تزويد الطاقة، مشيراً إلى أن الأزمة القائمة بين أوكرانيا وروسيا، تمثل نموذجاً حياً على ذلك.  

كما شدد بوكهارت على ضرورة أن تسير أسواق الطاقة بشكل فعّال، وأن يتم تطبيق سياسات تغير المناخ بشكل فوري، مؤكداً أن ذلك يستدعي إحداث تغييرات جذرية.

المصدر : وكالة الأناضول