قال مسؤولون ليبيون إن ثلاثة مطارات رئيسية ألغت رحلاتها، صباح اليوم الثلاثاء، بسبب إضرابات أفراد طاقم العمل الأرضي احتجاجا على عدم تسلم رواتبهم منذ شهرين.

وتعكس هذه الإضرابات الأزمة المالية التي تعيشها ليبيا نتيجة الحرب الدائرة والصراع السياسي بين حكومتين متنافستين على السلطة، وتكافح السلطات لدفع الرواتب مع تراجع عوائد النفط التي تمثل العمود الفقري لإيرادات الخزينة.

وقال مدير قسم الإعلام والتوثيق بمطار معيتيقة عبد السلام بوعمود إن أفراد طاقم العمل الأرضي بدؤوا إضرابا أمس لأنهم لم يحصلوا على رواتب منذ شهرين، وأضاف أنهم يطالبون بحلول سريعة لهذه المشكلة.

وأضاف بوعمود أن مطار مصراتة شرقي طرابلس ألغى كل رحلاته للسبب نفسه، في حين قال مدير مطار الأبرق أبو بكر العبيدي إن المطار الواقع شرقي البلاد أغلق بسبب مطالب لطاقم العمل تتعلق بالرواتب والمعدات.

إضرابات أخرى
وكان من المقرر استئناف الرحلات بمطاري الأبرق وطرابلس بعد ظهر اليوم، لكن محمد الأياب وهو أحد المحتجين بمطار مصراتة، قال إن مزيدا من الإضرابات ستنظم الأسبوع الجاري إلى أن تلبى مطالب المضربين.

يُذكر أن مطارات ليبيا تشهد منذ أشهر اضطرابات بحركة الملاحة جراء المعارك الدائرة ونتيجة استهداف بعض المطارات مثل معيتيقة من لدن المقاتلات الحربية التابعة للجنرال المتقاعد خليفة حفتر.

المصدر : رويترز