قال وزير الدولة لشؤون الإعلام بالأردن محمد المومني أمس إن بلاده وقعت اتفاقيات استثمار تناهز قيمتها سبعة مليارات دولار، وأضاف أن الاستثمارات شملت قطاعات المياه والتعليم وتكنولوجيا المعلومات والطاقة المتجددة.

وذكر مسؤولون ومستثمرون أردنيون أن المنتدى الاقتصادي العالمي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الذي اختتم أمس في منطقة البحر الميت بالأردن، يفتح فرص أعمال أمام الأردن والمنطقة، ويصلها بالمستثمرين الدوليين.

وصرح المستثمر الأردني سامي المفلح -وهو المدير التنفيذي لهيلز ادفرتايزنغ وأحد المشاركين في المنتدى- بأنه مهتم بالاستثمار في مجال الطاقة، مشيرا إلى أن عددا من المستثمرين الأردنيين نجحوا في الحصول على دعم من حكومة عمان لإقامة مشاريع في مجالات الطاقات المتجددة.

وقد هيمن تحدي الطاقة والمياه واللاجئين على أعمال المنتدى، ومن المنتظر أن يبدأ في غضون أيام تشغيل محطة استيراد الغاز الطبيعي المسال في مدينة العقبة (جنوبي الأردن)، وهو ما سيوفر للبلاد 20% من الطاقة الكهربائية، في حين ستوفر مشروعات محطات للطاقة المتجددة (الشمس والرياح) في الربع الأخير من العام الجاري 10% من استهلاك الكهرباء.

وفي سياق متصل، وقعت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين خلال المنتدى اتفاقيات مع شركات أردنية وعالمية لتزويد مخيمات اللاجئين بخدمات من قبيل الإنترنت.

جانب من الشخصيات العربية والدولية التي شاركت في المنتدى الاقتصادي (الأوروبية)

البطالة والتشغيل
وشارك أكثر من ثمانمائة من رؤساء الحكومات وقادة الأعمال والمجتمع المدني في المنتدى الذي استمر يومين، وتطرق الحاضرون لعدد من القضايا، من أبرزها التشغيل في ظل ارتفاع معدلات البطالة بين شباب المنطقة العربية، التي تفوق 27% في الشرق الأوسط وأكثر من 29% في شمال أفريقيا.

وأعلن رئيس المنتدى لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ميروسلاف دوسيك أن تسع شركات ستقوم بتدريب شبان على خلق مليون فرصة عمل في المنطقة بحلول عام 2017.

وأضاف دوسيك أن "تسعة من شركائنا الإستراتيجيين الإقليميين تعهدوا بطرح مبادرات مؤسسية إضافية لتطوير المهارات وإيجاد وتعزيز حلقة الوصل بين المواهب وسوق العمل لتلبية نحو 50% من المستوى المستهدف بالفعل".

المصدر : الجزيرة,رويترز