عبر الرئيس الألماني يواخيم جاوك عن تأييده مطالب أثينا بتعويضات عن الاحتلال النازي لليونان في الحرب العالمية الثانية رغم أن حكومة برلين رفضت مرارا هذه المطالب.

 وقال جاوك -الذي لا يملك سلطة حقيقية في ألمانيا- في مقابلة نشرتها صحيفة سودويتشه تسايتونج إن ألمانيا يجب أن تفكر في مسؤوليتها التاريخية تجاه اليونان.

 وأضاف أن "الشيء الصواب الذي ينبغي لبلد يعي التاريخ مثل بلدنا عمله هو بحث الإمكانات التي قد تتوفر للتعويضات".

ولم تجد مطالب اليونان بمبلغ 278.7 مليار يورو (312 مليار دولار) تعويضات عن الاحتلال النازي سوى آذان صماء في الأغلب, لكن بعض الخبراء القانونيين يقولون إنه ربما تتوفر أدلة تسمح بإجراءات قانونية.

ويلقي كثيرون في اليونان باللوم على ألمانيا -أكبر دائن لبلدهم- في إجراءات التقشف القاسية ومعدل البطالة القياسي الذي أعقب خطتي إنقاذ عالميتين قيمتهما الإجمالية 240 مليار يورو.

المصدر : رويترز