أرسل رئيس البورصة المصرية محمد عمران مذكرة رسمية للرئيس عبد الفتاح السيسي للتدخل لإنقاذ البورصة من الحذف من مؤشر مورغان ستانلي للأسواق الناشئة، والمعروف اختصارا بمؤشر "إم إس سي آي".

ووفق تقارير إعلامية مصرية، فقد طالبت المذكرة بتأجيل فرض الضرائب لمدة عام، وتعديل الضرائب المفروضة التي قدمت لرئاسة الوزراء الشهر الماضي.

ووجهت مؤسسة "مورغان ستانلي" إنذاراً للبورصة المصرية الأسبوع الماضي بعدما قررت حذف سهم المصرية للاتصالات من مؤشرها اعتباراً من الـ29 من مايو/أيار الحالي بسبب ضعف التداول.

وتكمن أهمية المؤشر في أن المستثمرين الأجانب وصناديق الاستثمار العالمية يعتمدون عليه في اتخاذ قراراتهم الاستثمارية.

وقد تراجعت البورصة المصرية الخميس الماضي إلى أدنى مستوياتها في خمسة أشهر، بفعل النتائج السلبية للمراجعة نصف السنوية لمؤسسة "إم إس سي آي".

ثلاثة أسهم
ولم يتبق بمؤشر "إم إس سي آي" للأسواق الناشئة سوى ثلاثة أسهم مصرية فقط، وهي البنك التجاري الدولي ومجموعة طلعت مصطفى للتطوير العقاري وغلوبال تليكوم. ويشير محللون إلى أن بقاء ثلاثة أسهم ضمن المؤشر هو الحد الأدنى المطلوب لتبقى مصر مدرجة ضمن المؤشر.

وفي سياق متصل، قال رئيس البورصة ردا على تقليل البعض من أهمية سوق الأسهم إن 34% من صافي الاستثمار الأجنبي الذي تم ضخه بالاقتصاد المصري عامي 2012-2013 جاء عبر البورصة.

وأضاف عمران، في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط، أن بورصة القاهرة نجحت على مدار السنوات العشر الماضية في توفير عمليات تمويل للشركات، وتوسعاتها زادت قيمتها على مائة مليار جنيه (13 مليار دولار) مشيرا إلى أن الشركات المقيدة بالبورصة تمثل 25% من حجم الناتج المحلي الإجمالي.

المصدر : وكالة الشرق الأوسط,الجزيرة