أصدرت سلطات اليونان تعليماتها لتسديد 750 مليون يورو لصندوق النقد الدولي يفترض أن تسدد اليوم الثلاثاء في الوقت الذي طالبها شركاؤها مجددا ببذل "مزيد من الجهود" للتقدم باتجاه اتفاق لاستئناف تمويل البلاد.

وأفاد مصدر في وزارة المالية اليونانية بأن الحكومة أصدرت أمس الاثنين أمرها لوكالة الديون اليونانية بتسديد قسط جديد من الديون المتوجبة على اليونان.

ورغم النقص في السيولة -الذي تعانيه أثينا بسبب المفاوضات الطويلة مع دائنيها (الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي) بشأن مواصلة المساعدة الدولية لها- فإن الحكومة اليونانية أكدت مرارا أنها ستواصل "الوفاء بالتزاماتها سواء في الخارج أو الداخل".

ويجنب تسديد القرض اليونان احتمال العجز عن سداد التزاماتها، وهو الاحتمال الذي هز الأسواق المالية.

 وثارت شكوك بشأن ما إذا كانت أثينا ستسدد مستحقات الصندوق أم تختار توفير السيولة لسداد الرواتب ومعاشات التقاعد في وقت لاحق هذا الشهر.

وعلى الرغم من سداد المستحقات اليوم لا تزال الأوضاع المالية اليونانية محفوفة بالمخاطر ما لم تحصل أثينا على مساعدات جديدة من المقرضين في إطار تسوية شاملة.

وقال المفوض الأوروبي للشؤون الاقتصادية بيير موسكوفيسي إنه يتعين التوصل إلى اتفاق "قبل فترة طويلة من نهاية يونيو/حزيران"، وهو موعد الاجتماع المقبل لمنطقة اليورو.

المصدر : وكالات