قال مدير الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية عبد الوهاب البدر اليوم الثلاثاء إن الصندوق سيقدم قروضا لمصر قدرها ثلاثمائة مليون دولار سنويا على مدى السنوات الخمس المقبلة. ولم يكشف المسؤول الكويتي عن تفاصيل هذه القروض. ويعد الصندوق مؤسسة حكومية ترمي إلى مساعدة الدول النامية في مجالات مثل الزراعة والنقل والطاقة.

وسبق للصندوق الكويتي أن وقع في أكتوبر/تشرين الأول 2013 اتفاق قرض مع الحكومة المصرية بقيمة ثلاثين مليون دينار (نحو 100 مليون دولار)، مخصص للمساهمة في تمويل مشروع تطوير خط سكة الحديد الرابط بين بنها والزقازيق والإسماعيلية وبورسعيد.

وصرح البدر لوكالة رويترز على هامش الاجتماع السنوي المشترك للهيئات المالية العربية في الكويت بأن الصندوق يعتزم تقديم 250 مليون دينار (833 مليون دولار) قروضا في السنة المالية 2015/2016، نصفها على الأقل للدول العربية.

وكان أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح أعلن في مؤتمر دعم الاقتصاد المصري الشهر الماضي أن أجهزة الاستثمار الكويتية ستضخ استثمارات في مصر بقيمة أربعة مليارات دولار، وذلك من أجل دعم جهود تحقيق الاستقرار، وتوفير مناخ ملائم لنمو الاقتصاد، وخلق فرص استثمارية واعدة.

تمويلات كبيرة
وتحتاج السلطات المصرية إلى تمويلات خارجية كبيرة لتمويل مشروعات أطلقها في الأشهر الماضية ولسد عجز الموازنة في ظل المشكلات الاقتصادية التي تواجهها البلاد منذ اندلاع ثورة 25 يناير وما تلاها من اضطرابات أمنية وسياسية وانقلاب عسكري قبل عامين.

ويقدر البنك التجاري الدولي المصري أن تكلفة مشاريع الطاقة المزمع إنشاؤها في مصر على مدى الأعوام القادمة تصل إلى 25 مليار دولار، منها 14 مليارا سيتم الحصول عليها عبر تمويلات من البنوك ومؤسسات التمويل المحلية والدولية.

المصدر : الجزيرة,رويترز