قالت شركة سامسونغ الكورية الجنوبية اليوم إن أرباحها في الربع الأول من العام الجاري ارتفعت بنسبة 11.5% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، لتخالف التوقعات التي تحدثت عن احتمال هبوط أرباحها بنسبة 30.5%.

وأوضحت سامسونغ أنها حققت أرباحا تشغيلية ناهزت 5.9 تريليونات يون (5.4 مليارات دولار) بين شهري يناير/كانون الثاني ومارس/آذار الماضيين، وأرجعت هذه النتيجة إلى ارتفاع الطلب على رقائق الذاكرة الذي غطى جزئيا على انخفاض مبيعات الهواتف الذكية.

وناهز حجم مبيعات سامسونغ 47 تريليون يون (43.1 مليار دولار) في الربع الأول من العام، أي بتراجع نسبته 12.4% مقارنة بالعام الماضي.

ويقول محللون إن أرباح سامسونغ بلغت أقصى درجات هبوطها في الربع الثالث من العام الماضي، ويتوقعون أن تتعافى نتائجها المالية في الربع الحالي.

هاتف جديد
وجاء إعلان الشركة العملاقة عن بيانات الأرباح والمبيعات قبل أيام من إطلاق هاتفها الذكي غلاكسي أس6، وتأمل سامسونغ أن يساعدها طرح هذا الهاتف الجمعة المقبلة على استعادة مكانتها كأكبر منتج للهواتف الذكية عالميا، وذلك بعدما أطاحت بها غريمتها التقليدية شركة آبل الأميركية بفضل المبيعات القياسية لهاتفها الذكي آيفون6.

وقد سجلت أرباح سامسونغ منذ آخر العام 2013 انخفاضا نتيجة اشتداد المنافسة في سوق الهواتف الذكية الذي بلغ درجة الإشباع، كما أن الشركة الكورية الجنوبية تواجه منافسة على مستويين: الأول من آبل، والثاني من شركات صينية مثل لونوفو التي تطرح هواتف ذكية بأسعار متدنية.

المصدر : وكالات