أبرمت صربيا اتفاقا مع مستثمر من أبو ظبي أمس الأحد يتعلق بمشروع عقاري يتكلف مليارات الدولارات.

والمشروع هو الأول لشركة إيغل هيلز العقارية ولرجل الأعمال محمد العبار في وسط وشرق أوروبا.

وتعتزم الشركة إنفاق ثلاثة مليارات دولار لبناء غابة زجاجية من الفنادق والأبنية الإدارية والشقق تتسع لـ14 ألف شخص، وأكبر مركز تسوق في البلقان وبرج بارتفاع مائتي متر على مساحة مليوني متر مربع من الأراضي غير المستغلة على ضفاف نهر سافا في بلغراد.

وينص الاتفاق على أن تستغرق أعمال البناء ثلاثين عاما على الأكثر، ويشترط الانتهاء من نصف المشروع في غضون عشرين عاما.

وتتوقع حكومة رئيس الوزراء ألكسندر فوسيتش توظيف ما يصل إلى عشرين ألف عامل في مرحلة التشييد التي تبدأ في سبتمبر/أيلول المقبل.

لكن المنتقدين يشككون في جدوى مثل هذا المشروع، ويقولون إنه مقامرة باهظة التكلفة لم تتخللها مشاورات عامة كافية ولم تراع الشخصية التاريخية للمدينة. وقد تجمع عدة مئات من المحتجين خارج مكان توقيع العقد.

والاتفاق هو أحدث تعاون بين صربيا والإمارات في ظل حكومة فوسيتش بعد اتفاقات للائتمان والسلاح والزراعة وشركات الطيران.

ويعطي ذلك الإمارات موطئ قدم في وقت ما زالت فيه التكاليف منخفضة نسبيا ببلد يأمل في الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي في عشر السنوات المقبلة.

المصدر : رويترز