نشرت مجموعة عمل اقتصاد سوريا التقرير الرابع من تقارير سلسلة "المشهد الاقتصادي السوري" والتي تسلط الضوء على اقتصاد المدن السورية بالمناطق المحررة، وتعتمد على الاستقصاء الميداني في رصد الحالة الاقتصادية والمعيشية لسكان تلك المناطق، حيث تم استخدم آليات التحليل الجزئي والتحليل القطاعي، مع استعراض الحالة السياسية والعسكرية وأثرهما على اقتصاد تلك المدن.

يغطي التقرير مدينة أرمناز، وهي إحدى نواحي منطقة حارم بمحافظة إدلب السورية، وتقع جنوب بلدة كفرتخاريم على الطريق الواصل بينها وبين مدينة إدلب، أي تقع شمال غربي مدينة إدلب على بعد 30 كلم من مركز مدينة إدلب.

وستقوم المجموعة بنشر تقارير متابعة لمقارنة الوضع الاقتصادي المعيشي بمحافظة إدلب بعد تحريرها بالكامل من سيطرة النظام السوري.

ومجموعة عمل اقتصاد سوريا، مؤسسة غير ربحية مسجلة رسميا في فرنسا تقدم الاستشارات الاقتصادية يرأسها د. أسامة قاضي. وهي لا تتبع أي كيان سياسي، فهي فريق اقتصادي مستقل اعتمدتها مجموعة أصدقاء الشعب السوري المعنية بإعادة إعمار وتنمية سوريا بقيادة الإمارات وألمانيا، كشريك اقتصادي أساسي وممثّلٍ للجانب السوري في التخطيط لمستقبل الاقتصاد السوري.

وتعمل مجموعة عمل اقتصاد سوريا على كتابة تقارير اقتصادية دورية عن سوريا، كان آخرها مشروع الخارطة الاقتصادية لسوريا الجديدة في أكثر من 15 قطاعاً حيوياً.

المصدر : الجزيرة