أدى إضراب قام به حراس الأمن بخصوص الأجور إلى إغلاق حقل الفيل النفطي في غرب ليبيا.

ويدير الحقل مشروع مشترك مملوك لمؤسسة النفط وشركة إيني الإيطالية.

وقال محمد الحراري المتحدث باسم المؤسسة إن حراس الأمن في الحقل مضربون بسبب تأخر دفع رواتبهم.

واستطاعت ليبيا هذا العام إعادة تشغيل الحقل الذي يقول المحللون إنه ينتج حوالي 100 ألف برميل يوميا بعد غلق أحد خطوط الأنابيب لشهور.

واضطرت ليبيا لإغلاق الحقل أواخر العام الماضي عندما أغلقت مجموعة بمنطقة الزنتان غرب ليبيا تعارض الحكومة المسيطرة على طرابلس صماما بأحد خطوط الأنابيب، مما عطل حقل الفيل وحقل الشرارة المجاور له.

وفي وقت لاحق غير المهندسون اتجاه الضخ من أجل إعادة تشغيل حقل الفيل، في حين ظل حقل الشرارة مغلقا.

ومجموعة الزنتان متحالفة مع حكومة البرلمان المنحل في طبرق شرق ليبيا، منذ فقدت السيطرة على العاصمة طرابلس في أغسطس/آب الماضي.

وقبل غلق حقل الفيل قدرت مؤسسة النفط إنتاج ليبيا من الخام عند أقل من 600 ألف برميل يوميا.

المصدر : رويترز