وصل إلى إسلام أباد اليوم الرئيس الصيني شي جين بينغ، حيث يشهد توقيع اتفاقيات استثمارية بين بلاده وباكستان بقيمة تصل إلى ما لا يقل عن 46 مليار دولار.

وقال وزير التخطيط والتنمية الباكستاني إحسان إقبال إن زيارة الرئيس الصيني ستشهد توقيع مشروع "الممر الاقتصادي الباكستاني-الصيني".

ووصف المشروع بـ" التاريخي"، موضحا أن تنفيذه سيقدم إسهامات وخدمات كبيرة لشعوب الصين وجنوب ووسط آسيا. ويربط الممر غرب الصين بميناء غوادار (جنوب باكستان) العميق بطرق جديدة وسريعة وخطوط قطار ومناطق تنمية اقتصادية.

وذكر إقبال أن 37 مليار من القيمة الإجمالية للمشروع سيتم تخصيصها لسلسلة من المشاريع الاستثمارية في مجال الطاقة من أجل الحصول على الكهرباء من طاقة الرياح والطاقة الشمسية والكهرومائية، مؤكداً أن كافة المشروعات سيتم تنفيذها بالتعاون بين القطاعين العام والخاص في البلدين، ودون أي قروض، وأنها ستكون مفتوحة لكافة المستثمرين الأجانب.

ولفت إلى أن العلاقات الباكستانية-الصينية تغيرت من شراكة إستراتيجية إلى شراكة اقتصادية إستراتيجية، مؤكداً أن بلاده ستصبح "النمر الآسيوي" اقتصاديا في أقصر وقت ممكن عن طريق دعم الصين لها، بحسب قوله.

ويصل حجم التبادل التجاري بين باكستان والصين حاليا إلى نحو 12 مليار دولار سنويا، مقابل حوالي ملياري دولار سنويا منذ عشر سنوات.

المصدر : وكالات