واصلت أسعار النفط مكاسبها التي حققتها الأسبوع الماضي، في الوقت الذي أشار فيه تراجع عدد الحفارات التي تنقب عن النفط الخام في الولايات المتحدة إلى تراجع المعروض في وقت لاحق من العام الجاري.

كما عززت أسعار النفط أيضا أحدث تدابير اتخذتها الصين لتحفيز اقتصادها.

وأظهرت بيانات من بيكر هيوز أن عدد منصات التنقيب عن النفط في الولايات المتحدة انخفض إلى مستوى قياسي للأسبوع الـ19 على التوالي إلى أدنى مستوى له منذ 2010.

وقالت شركة شلمبرجير -أكبر شركة في العالم لخدمات حقول النفط- إنه على الرغم من تباطؤ هذا الانخفاض، مما يشير إلى احتمال قرب انتهاء الانهيار، فإن أي ارتفاع في نشاط عمليات التنقيب عن النفط في الولايات المتحدة قد لا يصل مطلقا إلى وتيرة العام الماضي.

ووجدت أسواق النفط أيضا بعض الدعم من خطوة قام بها البنك المركزي الصيني أمس الأحد لمكافحة تباطؤ النمو من خلال خفض حجم السيولة النقدية التي يجب أن تحتفظ بها البنوك كاحتياطي.

وارتفع خام برنت الأوروبي 72 سنتا إلى 64.17 دولارا للبرميل بحلول الساعة 03:24 بتوقيت غرينتش في سوق سنغافورة.

وكان برنت أنهى الأسبوع مرتفعا 9.6%، وهو أعلى ارتفاع أسبوعي له منذ أكثر من خمسة أعوام.

وارتفع الخام الأميركي الخفيف في سنغافورة سبعة سنتات إلى 56.49 دولارا للبرميل.

المصدر : رويترز