صعدت أسعار النفط أمس الجمعة منهية الأسبوع على مكاسب, بينما واصلت العملة الأوروبية الهبوط مقابل الدولار لخامس جلسة على التوالي لتصل إلى أدنى مستوى في ثلاثة أسابيع، وسجل الذهب أول خسارة أسبوعية في أربعة أسابيع متأثرا بصعود الدولار.

ومع تراجع التوقعات بأن اتفاقا بشأن برنامج إيران النووي سينتج عنه عودة سريعة لمزيد من صادرات الخام الإيرانية إلى الأسواق، صعد سعر خام برنت الأوروبي في نيويورك 1.30 دولار للبرميل إلى 57.87 دولارا، كما ارتفع الخام الأميركي الخفيف 85 سنتا إلى 51.64 دولارا.

وبعد خسارة الأسبوع الماضي، ينهي برنت هذا الأسبوع مرتفعا ليكون ثالث أسبوع من المكاسب في أربعة اسابيع، في حين سجل الخام الأميركي رابع أسبوع على التوالي من المكاسب.

وقال هاري تشيلينجوريان، خبير إستراتيجية أسواق السلع والنفط ببنك (بي إن بي باريبا) "أحدث اتفاق مع إيران لا يفتح بوابات التدفق أمام عودة كبيرة للنفط الإيراني إلى الأسواق كما كان يخشى الكثيرون".

هبوط اليورو
وواصلت العملة الأوروبية الموحدة انخفاضها لخامس جلسة على التوالي أمام الدولار، لتصل إلى أدنى مستوى في ثلاثة اسابيع ونصف، مع إقبال المستثمرين على شراء العملة الأميركية والين الياباني، وسط هبوط أسعار الفائدة الأوروبية.

وفي حين يتخذ المركزي الأوروبي إجراءات لتيسير السياسة النقدية عبر برنامج لمشتريات السندات، فإن مجلس الاحتياطي الاتحادي (المركزي الأميركي) يتجه إلى زيادة سعر الفائدة بعد أن أنهى خطته الضخمة للتحفيز النقدي التي ينسب إليها الفضل في المساعدة في دعم نمو أكبر اقتصاد بالعالم.

وأنهت العملة الأوروبية الأسبوع على خسائر قدرها 3.38% في أسوأ أداء أسبوعي لها أمام العملة الخضراء منذ سبتمبر/أيلول 2011.

كما أنهى الجنيه الإسترليني الأسبوع على انخفاض قدره 1.89% ليصل إلى 1.4637 دولار.

انخفاض الذهب
ومع ارتفاع سعر الدولار، هبط سعر الذهب في الأسبوع كله بنحو 0.3%، ووصل أمس الجمعة إلى 1204.60 دولارات للأوقية.

وقال بعض المتعاملين إن التوقعات للأجل الطويل تبقى قاتمة خاصة بعد أن ألمح مسؤولون بالمركزي الأميركي إلى أن رفع أسعار الفائدة في يونيو/ حزيران لا يزال احتمالا قائما.

ويميل المستثمرون إلى تجنب الذهب الذي لا يدر عائدا، حين تشير توقعات السوق إلى رفع أسعار الفائدة الأميركية. 

المصدر : رويترز