استبعد رئيس المفوضية الأوروبية إقصاء اليونان من منطقة اليورو.

وقال جان كلود يونكر في تصريحات نشرتها صحيفة فيلت أم  زونتاج، "لن يكون هناك إقصاء لليونان مطلقا".

وأضاف "لا أحد من المسؤولين الأوروبيين يسعى لإقصاء اليونان من منطقة اليورو، وهذه الدولة هي الآن عضو في منطقة العملة الأوروبية وستبقى كذلك".

واعتبر يونكر أن إقصاء أثينا من منطقة اليورو لن يحدث وفق تقديره إلا في حال ضياع سمعة الاتحاد الأوروبي كله بين دول العالم بصورة لا يمكن إصلاحها.

في السياق، أعلن مصدر حكومي في أثينا أن يرون ديسلبلوم رئيس مجموعة يوروغروب، رد "بطريقة إيجابية" على رسالة وزير المال اليوناني يانيس فاروفاكيس التي تتضمن بالتفاصيل الإصلاحات الأولى التي تعتزم أثينا القيام بها.

وفي 20 فبراير/شباط الماضي، تعهد شركاء اليونان -بعد مفاوضات شاقة- بمساعدة الحكومة الجديدة اليسارية شرط أن تقدم برنامج إصلاحات ذا صدقية.

ويوم الجمعة الماضي، وجه فاروفاكيس رسالة إلى ديسلبلوم يحدد فيها عددا من التفاصيل حول الإصلاحات السبعة التي تعتزم أثينا إجراءها بحسب الأولوية.

ويلتقي ديسلبلوم وفاروفاكيس ووزراء مال منطقة اليورو الآخرون الاثنين في بروكسل، في اجتماع يوروغروب.

وعلى هامش ندوة في البندقية، قال فاروفاكيس إن اليونان وشركاءها سيناقشون "العملية التي سيتم بموجبها تحديد الإصلاحات وتطبيقها وتقييمها قبل أن تدرسها يوروغروب".

والموافقة النهائية للشركاء على الإصلاحات بحلول نهاية شهر أبريل/نيسان مسألة حيوية للحكومة اليونانية الجديدة التي لم تعد تتلقى مساعدات من صندوق النقد الدولي والاتحاد الأوروبي في انتظار تحقيق ذلك.

المصدر : وكالات