تراجع معدل البطالة بـالأردن في العام الماضي إلى 11.9% مقابل 12.6% في العام الذي سبقه، فيما كانت نسبة البطالة بحدود 12.2% في عام 2013.

وقال وزير العمل الأردني نضال القطامين أمس السبت إن حملات التوظيف التي أطلقتها الوزارة منذ عامين أسهمت في توفير فرص عمل لأكثر من سبعين ألف شخص.

ويقدر عدد العاطلين عن العمل بنحو مائتي ألف شخص من إجمالي القوى العاملة الأردنية البالغ حجمها نحو مليوني شخص، وحسب بيانات جهاز الإحصاء الأردني فإن 49.7% من العاطلين ينتمون للفئة العمرية ما بين 15 و24 سنة، فيما تناهز النسبة 41.4% للفئة العمرية بين 25 و39 عاما، و8.9% لمن هم فوق الأربعين عاما.

مدة البطالة
ولدى أغلبية العاطلين في الأردن مستوى تعليمي أقل من الثانوي بنسبة 43.7%، ثم يليهم الحائزون على البكالوريوس بنسبة 40.6%، فالحاصلون على دبلوم متوسط بنسبة 8%، والمستوى الثانوي بنسبة 7.3%.

وتشير البيانات الرسمية إلى أن 24.1% من العاطلين بلغت مدة بطالتهم ما بين سبعة أشهر و12 شهرا، و21.7% بين 13 شهرا وعامين، و21% أقل من شهر، و16.2% أكثر من 25 شهرا، و8.6% بين شهرين وثلاثة أشهر، وبنسبة متقاربة 8.4% لمن قضوا في البطالة ما بين أربعة وستة أشهر.

ويرى صندوق النقد الدولي في آخر تقرير له عن الاقتصاد الأردني صدر آخر العام الماضي أن معدل البطالة ما زال مرتفعا، وأن سوق العمل يحتاج إلى إصلاحات هيكلية من قبيل سد الفراغ في ما يخص مؤهلات طالبي العمل لتلبية حاجات القطاع الخاص، وتغيير سياسة التوظيف في القطاع الحكومي، والدفع بفرص الوظائف لصالح النساء.

المصدر : الجزيرة