وعدت الصين بتعزيز تعاونها الاقتصادي مع روسيا, مؤكدة أن ذلك يمثل "ضرورة" للبلدين في الوقت الذي تشتد فيه العقوبات الغربية على موسكو على خلفية النزاع الأوكراني.

وقال وزير الخارجية الصيني وانغ وي "إن التعاون البراغماتي بين الصين وروسيا ضرورة متبادلة غايتها تحقيق نتائج مفيدة للجانبين".

وأضاف في مؤتمر صحفي -على هامش دورة للبرلمان الصيني- أن البلدين "سيعملان بشكل مكثف" من أجل أن تتجاوز قيمة المبادلات التجارية الثنائية السنوية مائة مليار دولار، وذلك بعد أن بلغت هذه المبادلات في 2014 ما قيمته 95,3 مليار دولار.

يشار إلى أن الاقتصاد الروسي يعاني من آثار العقوبات الغربية المرتبطة بالأزمة الأوكرانية وتراجع سعر برميل النفط.

ووقع البلدان العام الماضي ثلاثين عقدا في مجالات النفط والهواتف النقالة وإقامة السكك الحديدية، وتعهدا بالعمل معا على تنمية مناطق أقصى شرق سيبيريا.

كما أبرم البلدان في مايو/أيار الماضي بعد عشر سنوات من المفاوضات الصعبة عقدا ضخما بشأن تزويد الصين بالغاز الروسي قدرت قيمته بأربعمائة مليار دولار على امتداد ثلاثين عاما.

والتقى الرئيس الصيني شي جين بينغ ونظيره الروسي فلاديمير بوتين خمس مرات العام الماضي.

وأكد شي في فبراير/شباط الماضي لوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن "التعاون الثنائي سيتعمق أكثر".

المصدر : الفرنسية