أعلنت شركة بي بي البريطانية اليوم أنها ستستثمر 12 مليار دولار في حقول غاز بحري في غرب دلتا النيل بمصر، ووصفت الشركة هذا الإعلان بأنه "تصويت بالثقة" في البلاد.

وقال المدير التنفيذي للشركة بوب دودلي إن المشروع الاستثماري في غرب دلتا النيل هو أكبر استثمار أجنبي مباشر في مصر، وجاء تصريح دودلي عقب التوقيع النهائي على هذا المشروع مع الشريك الروسي لبي بي ويتعلق الأمر بشركة دي إي آي.

وأوضح بيان بي بي أن كل الإنتاج المنتظر من المشروع سيغذي شبكة الغاز المصرية، وهو ما سيمكن الشركة البريطانية من مضاعفة إمداداتها لتلبية السوق المحلية، واعتبر مسؤول بي بي في منطقة شمال أفريقيا هشام مكاوي أن الاتفاقات الموقعة تعد "نقطة تحول في تاريخ قطاع النفط والغاز في مصر".

بوب دودلي: إعلان بي بي عن هذا الاستثمار تصويت بالثقة على مصر (رويترز)

وذكرت الشركة البريطانية أن مرحلة إنشاء المشروع ستحدث وظائف لآلاف المصريين، ويرمي المشروع لاستغلال موارد تناهز خمسة تريليونات من الغاز و55 مليون برميل من المُكثفات، ويرتقب أن يبدأ الإنتاج في العام 2017.

امتيازان بحريان
وسيتم استغلال الموارد في امتيازين بحريين هما امتياز شمال الإسكندرية وامتياز غرب المتوسط في المياه العميقة. وتحوز بي بي نسبة 65% من المشروع والباقي لشريكها الروسي، وهو شركة تابعة لمجموعة آر دبليوم إي الألمانية.

وتعد الشركة البريطانية أكبر مستثمر أجنبي في مصر وقد ضخت استثمارات فاقت 25 مليار دولار في العقود الخمسة الماضية، وتتوفر على عمليات أخرى في خليج النيل وشرق دلتا النيل.

تجدر الإشارة إلى أن الاستثمار الذي أعلنته بي بي يأتي في وقت شهدت فيه الاستثمارات في قطاع الطاقة المصري تراجعا كبيرا في العام الماضي، وحسب مذكرة بحثية أصدرها قبل يومين بنك عودة اللبناني فإن قيمة الاستثمارات بمشروعات النفط انخفضت في 2014 بـ90.5%، كما تقلص حجم الاستثمارات في مشروعات الغاز بنسبة 28.6%.

المصدر : الجزيرة,الفرنسية