تزايد احتمالات خطة إنقاذ ثالثة لليونان
آخر تحديث: 2015/3/4 الساعة 12:41 (مكة المكرمة) الموافق 1436/5/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/3/4 الساعة 12:41 (مكة المكرمة) الموافق 1436/5/14 هـ

تزايد احتمالات خطة إنقاذ ثالثة لليونان

وعد فاروفاكيس (يسار) بتقديم اقتراحات للإصلاح الأسبوع القادم من أجل الإفراج عن مساعدات (الأوروبية)
وعد فاروفاكيس (يسار) بتقديم اقتراحات للإصلاح الأسبوع القادم من أجل الإفراج عن مساعدات (الأوروبية)

تتزايد احتمالات اعتماد خطة إنقاذ ثالثة لليونان رغم أن الأوروبيين يشددون على أولوية التوصل إلى اتفاق مع أثينا لإنهاء البرنامج الحالي والإفراج عن سبعة مليارات يورو تحتاجها البلاد بشدة.

فقد استفادت أثينا منذ 2010 من برنامجين بقيمة إجمالية تبلغ 240 مليار يورو لكن يبدو من المتعذر أن تتمكن البلاد من العودة إلى تمويل نفسها في الأسواق في غضون بضعة أشهر.

ورغم أن اليونان تفضل اعتماد خط قروض يرفق بشروط مخففة أكثر، فإن فكرة إقرار خطة ثالثة تم التداول بها في الأيام الماضية والمبالغ التي يجري الحديث عنها تزداد.

وفيما كان يجري الحديث السنة الماضية عن مبلغ عشرة مليارات يورو فإن صحيفة رينيشي بوست الألمانية تطرقت الأسبوع الماضي إلى مبلغ عشرين مليار يورو مستندة إلى مصادر في برلين.

ويوم الاثنين الماضي أكد وزير المالية الإسباني لويس دي غيندوس أن التقديرات جارية بشأن برنامج محتمل, وقدرت أوساطه قيمة هذه المساعدة بما بين ثلاثين وخمسين مليار يورو.

ونقلت صحيفة "إلبايس" عن وزير الاقتصاد الإسباني قوله "نتفاوض بشأن حزمة إنقاذ ثالثة".

عجز
ويتوقع المعهد الألماني لأبحاث الاقتصاد أن تحتاج اليونان لبرنامج مساعدات ثالث في الصيف المقبل "فاليونان تعاني من عجز مالي كبير يتراوح  بين ثلاثين وأربعين مليار يورو خلال السنوات الثلاث المقبلة"،  حسبما أوضح رئيس المعهد مارسيل فراتسشر في أواخر فبراير/شباط الماضي.

وتحدث نائب رئيس المفوضية الأوروبية المكلف شؤون اليورو فلاديس دومبروفسكيس عن خطة إنقاذ ثالثة. وقال في تصريحات صحفية "اليونان قد تكون بحاجة إلى ترتيب جديد بعد انتهاء مهلة هذا البرنامج" معتبرا أن احتمال الاكتفاء بخط ائتمان يعتبر اليوم "أقل ترجيحا" بسبب "عدم الاستقرار المالي".

لكن على اليونان أن تجد حلا لتسديد حوالى 1.5 مليار يورو مستحقة لصندوق النقد الدولي في مارس/آذار وكذلك 6.7 مليارات يورو مستحقة للبنك المركزي الأوروبي هذا الصيف.

وقال أوليفيه غارنييه كبير الخبراء الاقتصاديين لدى "سوسييتيه جنرال" إن "النقاش أصبح يدور بصورة أكبر حول مسألة الاحتياجات في السيولة على المدى القصير جدا لسنة 2015".

ووعد وزير المالية اليوناني يانيس فاروفاكيس بأنه سيقدم الأسبوع المقبل لنظرائه اقتراحات إصلاحات من أجل الإفراج سريعا عن المساعدة المنتظرة.

المصدر : وكالات

التعليقات