مخاوف من تقنين مصر تأشيرة السياحة للأفراد
آخر تحديث: 2015/3/23 الساعة 20:46 (مكة المكرمة) الموافق 1436/6/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/3/23 الساعة 20:46 (مكة المكرمة) الموافق 1436/6/3 هـ

مخاوف من تقنين مصر تأشيرة السياحة للأفراد

سياح أجانب يغادرون مطار القاهرة الذي كانوا يحصلون فيه سابقا على التأشيرة السياحية (الأوروبية)
سياح أجانب يغادرون مطار القاهرة الذي كانوا يحصلون فيه سابقا على التأشيرة السياحية (الأوروبية)

عبد الرحمن أبو الغيط-القاهرة

قررت وزارة الخارجية المصرية لأسباب أمنية وقف منح تأشيرات دخول الأراضي المصرية للسياح الأفراد في منافذ الوصول (الموانئ والمطارات) اعتباراً من 15 مايو/أيار المقبل، وقصرت منح التأشيرات في منافذ الوصول على التأشيرات الجماعية للوفود السياحية.

وقد أثار القرار غضب منظمي الرحلات السياحية، الذين أكدوا أن قرار الخارجية المصرية بإلزام السائحين الأفراد بالحصول على تأشيرات مسبقة لدخول البلاد من السفارات المصرية في الخارج بدلاً من الحصول عليها في المطارات والموانئ المصرية يعد ضربة قاصمة للسياحة، على حد قولهم.

ويمثل السياح الأفراد 17% من عدد السياح الذين زاروا مصر في العام 2014، في الوقت الذي تستهدف فيه البلاد زيادة الحركة السياحية الوافدة إليها بنسب تتراوح بين 15 و20% سنوياً، والرقم المستهدف هو استقبال عشرين مليون سائح بنهاية العام 2020 وفقاً لوزارة السياحة.

وبلغت إيرادات مصر من السياحة نحو 7.5 مليارات دولار في 2014 مقابل 5.9 مليارات دولار في 2013، وتعوّل القاهرة على القطاع السياحي في توفير نحو 20% من العملات الأجنبية.

وزير السياحة المصرية تحفظ على قرار تقييد منح التأشيرة للسياح الأفراد (رويترز)

تخبط حكومي
وحسب عادلة رجب -المستشارة الاقتصادية لوزير السياحة- فقد تحفظ الأخير على القرار لما له من تداعيات خطيرة على حركة السياحة الوافدة في الفترة المقبلة، لكنه أكد في الوقت ذاته أن الأمن القومي المصري مقدم على أية مكاسب اقتصادية أو سياحية.

وأضافت رجب في تصريحات صحفية أن وزير السياحة خالد رامي سيعقد اجتماعا خلال أيام مع وزيري الداخلية والخارجية لمناقشة الضوابط الجديدة التي أقرتها وزارة الخارجية بشأن وقف منح التأشيرات السياحية الفردية بمنافذ الوصول.

من جانب آخر، أكد مصدر أمني أن القرار يأتي في إطار الإجراءات الاحترازية لحماية الأمن القومي لمصر لمنع تسلل العناصر الإرهابية عن طريق السياحة الفردية القادمة إلى البلاد.

وأضاف المصدر أن وزارة الداخلية تسلمت القرار وعممته على المنافذ، مشددا على أن نظام الحصول على التأشيرة مسبقا مطبق في عدد من الدول السياحية.

نبيل: تقييد منح التأشيرة للسياح الأفراد جاء بعد أشهر من زيادة أسعارها (الجزيرة)

ضربة للسياحة
بالمقابل، يرى المرشد السياحي محمد نبيل أن قرار الخارجية المصرية يعد "ضربة قاصمة" للسياحة.

وتساءل نبيل -في تصريحات للجزيرة نت- عن السبب الذي دفع الحكومة المصرية لإلغاء التأشيرة السياحية عن الروس الذين يعانون من أزمة اقتصادية، في الوقت الذي تفرض فيه المزيد من القيود على السائحين الأفراد (ومعظمهم خليجيون)، رغم أن الأخيرين يمثلون 17% من حجم السياحة الوافدة، وينفقون أكثر من السياح القادمين في مجموعات.

وأضاف المرشد أن السياحة تعاني بشدة جراء تردي الوضع الأمني والاضطراب السياسي واستمرار المظاهرات في كل مكان، حتى اضطرت الكثير من الفنادق وشركات السياحة إلى تسريح العمال أو إعطائهم إجازة دون مرتب لقلة السياح.

وأشار المرشد إلى أن قرار تقييد منح التأشيرات للسياح الأفراد جاء بعد أشهر من قرار سلطات البلاد رفع أسعار تأشيرة الدخول من 15 دولارا إلى 25 دولاراً، قائلا "بينما تسعى الدول المجاورة لمنح المزيد من التسهيلات لجذب أكبر عدد من السياح، تقوم مصر بفرض المزيد من القيود على السائحين الأفراد".

المصدر : الجزيرة

التعليقات