دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين زعيمي روسيا البيضاء وكازخستان اليوم إلى العمل مع روسيا على إنشاء اتحاد نقدي مع بلاده، وتأتي دعوة بوتين بعد توقيعه اتفاقا اقتصاديا مع جمهورية أوسيتيا الانفصالية الجنوبية الأربعاء الماضي.

وجاءت دعوة بوتين أثناء لقائه نظيره في روسيا البيضاء ألكسندر لوكاشينكو ورئيس كازخستان نور سلطان نزارباييف في العاصمة الكازاخية أستانة لمناقشة المشاكل الاقتصادية التي تواجه الدول الثلاث.

وتنتمي كل من روسيا وكازخستان وروسيا البيضاء إلى الاتحاد الاقتصادي "الأوراسي"، وهو تكتل سياسي واقتصادي يضم جمهوريات سوفياتية سابقة.

وكانت روسيا وقعت الأربعاء معاهدة تحالف مع أوسيتيا الجنوبية، الجمهورية الانفصالية عن جورجيا التي اعترفت موسكو عام 2008 باستقلالها، في اتفاقية نددت بها تبليسي والدول الغربية، وفي مقدمتها الولايات المتحدة.

وبحسب الكرملين، فقد وقّع الرئيس الروسي والزعيم الأوسيتي ليونيد تيبيلوف اتفاقية "تحالف وتكامل" بين روسيا والجمهورية الانفصالية التي تنشر فيها موسكو منذ الحرب الروسية-الجورجية في 2008 آلاف الجنود.

وتنص الاتفاقية على أن تمنح روسيا عام 2016 مبلغ مليار روبل (15 مليون يورو) إلى هذه الجمهورية، التي تبلغ مساحتها ثلاثة آلاف كيلومتر مربع، والتي لا يزيد عدد سكانها على خمسين ألف نسمة.

وتتضمن اتفاقية التقارب بين الطرفين شقا اقتصاديا وآخر اجتماعيا، كما تنص كذلك على تعاون عسكري.

وانتقد مسؤولون جورجيون كبار هذه الاتفاقية، ووصفوها بأنها "شبه ضم" روسي للمنطقة الجورجية. وسبق لموسكو أن وقعت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي اتفاقية مشابهة مع أبخازيا، التي انفصلت أيضا عن جورجيا.

وتأتي التحركات الروسية في ضوء عقوبات اقتصادية تفرضها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي عليها بسبب الأزمة الأوكرانية التي أدت إلى توتر سياسي بين الطرفين.

المصدر : وكالات