انخفض خام برنت القياسي اليوم الاثنين بنسبة قاربت 4% مدفوعا بتوقعات زيادة المعروض النفطي في الأسواق العالمية، وذلك بعد أن قالت إيران إنه من المحتمل التوصل إلى اتفاق بشأن برنامجها النووي هذا الأسبوع إذا رفعت العقوبات الغربية، وهو ما قد يعزز صادرات البلاد من النفط.

وهبطت العقود الآجلة لخام برنت في التداولات المسائية بدولارين و11 سنتا ليناهز 60.47 دولارا للبرميل.

وساهم في دفع أسعار برنت للانخفاض ارتفاع العملة الأميركية الدولار وتقارير عن زيادة إنتاج ليبيا النفطي بعد إصلاح أنبوب ينقل إمدادات أكبر حقول البلاد.

الخام الأميركي
في المقابل، ارتفعت العقود الآجلة للنفط الأميركي الخام بنحو 69 سنتا لتسجل سعر 50.45 دولارا للبرميل، ويراهن المتعاملون على أن الفجوة السعرية بين الخامين ستضيق.

وقد تراجعت أسعار الخام بالأسواق العالمية بقرابة 50% منذ الصيف الماضي جراء وفرة إمدادات النفط بالأسواق وضعف الطلب العالمي المرتبط بتباطؤ النمو الاقتصادي.

ويرى كن هاسغاو مدير تجارة الطاقة بمؤسسة نيو إيدج بطوكيو أنه رغم استمرار حالة وفرة المعروض النفطي تتخذ أسعار الخام منحنى تصاعديا، ولا سيما في ظل تناقص عدد منصات الحفر في مناطق إنتاج النفط الصخري الأميركي، الذي تسبب فيه انخفاض أسعار النفط في الأشهر الأخيرة.

المصدر : وكالات