تأكيدات رسمية على أمان الأنظمة المصرفية الخليجية
آخر تحديث: 2015/3/18 الساعة 16:51 (مكة المكرمة) الموافق 1436/5/28 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مصادر إسرائيلية: مقتل 3 جنود إسرائيليين في هجوم مسلح شمال غرب القدس المحتلة
آخر تحديث: 2015/3/18 الساعة 16:51 (مكة المكرمة) الموافق 1436/5/28 هـ

تأكيدات رسمية على أمان الأنظمة المصرفية الخليجية

صورة لمحافظي البنوك المركزي الخليجية ومسؤولين آخرين (الجزيرة)
صورة لمحافظي البنوك المركزي الخليجية ومسؤولين آخرين (الجزيرة)

محمد أفزاز-الدوحة

قال مشاركون في اجتماع محافظي البنوك المركزية الخليجية المنعقد في الدوحة اليوم، إن دول مجلس التعاون الخليجي قطعت أشواطا كبيرة في مجال مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب، مؤكدين قوة الأنظمة المصرفية الخليجية وخلوها من أي اختراق للعمليات المشبوهة.

كما شددوا على استمرار دول الخليج في سياسة الربط بالدولار، واستفادتها في الوقت الحالي من انخفاض أسعار اليورو في الأسواق العالمية.

وفي هذا الصدد، أكد الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية والتنموية لدول مجلس التعاون عبد الله بن جمعة الشبلي، استمرار دول المجلس في توحيد الجهود بشأن مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب.

دراسة إستراتيجية
وكشف الشبلي -في كلمة له خلال افتتاح الاجتماع الحادي والستين للجنة محافظي مؤسسات النقد والبنوك المركزية بدول مجلس التعاون- أنه يجري حاليا إنجاز المرحلة الثالثة من مشروع دراسة إستراتيجية ربط نظم المدفوعات الخليجية، بينما يتوقع استكمال هذه الدراسة نهاية العام الحالي.

الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية والتنموية لدول مجلس التعاون عبد الله بن جمعة الشبلي:

وتحدث عن بدء دول مجلس التعاون في وضع إطار لآليات تبادل المعلومات بين كافة مراكزها الائتمانية، مشيدا بدور لجنة محافظي البنوك المركزية الخليجية في دعم العمل الاقتصادي المشترك وتعزيز مكتسبات المواطنة الاقتصادية.

وفي تصريح للجزيرة نت، قال الشبلي إن دول التعاون تتوفر على أنظمة جد متطورة في مجال مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب، مؤكدا أن الفريق الخليجي المكلف بمراقبة التحركات المالية يعتبر من بين الأفضل على مستوى العالم.

تداعيات إيجابية
وأوضح الشبلي أن مشروع دراسة إستراتيجية ربط نظم المدفوعات الخليجية يهدف إلى خدمة اقتصاديات دول مجلس التعاون، وضمان انتقال الأموال بشكل آمن ومنظم تحت رقابة الأنظمة المركزية.

وبخصوص تداعيات انخفاض أسعار اليورو على اقتصاديات دول الخليج وعلاقة ذلك بخيار الربط بالدولار، أوضح الشبلي أن ارتباط أغلب دول مجلس التعاون بالدولار تحكمه المصالح الاقتصادية لا شيء آخر، خصوصا أن سلعة النفط الرئيسية مقومة بالعملة الأميركية.

وأشار إلى أن تراجع العملة الأوروبية الموحدة سيؤثر بشكل إيجابي على الاقتصادات الخليجية من جانب انخفاض تمويل مستورداتها من منطقة اليورو.

تحديات وأعباء
من جهته، أكد محافظ مصرف قطر المركزي الشيخ عبد الله بن سعود آل ثاني أن اقتصادات دول الخليج تأثرت بالتطورات الاقتصادية والنقدية التي شهدها العالم، وعلى رأسها تراجع معدلات النمو وانخفاض أسعار النفط وتقلبات الأسواق المالية وارتفاع سعر صرف الدولار.

محافظ مصرف قطر المركزي لدى افتتاحه أعمال اجتماع محافظي البنوك المركزية الخليجية (الجزيرة)

وأشار لدى افتتاحه الاجتماع إلى أن انخفاض أسعار الذهب الأسود شكل تحديات لدول مجلس التعاون بما أضافه من أعباء على الموازنات العامة.

وقال" إننا نعيش في مرحلة استثنائية تقتضي اتخاذ الإجراءات اللازمة والتدابير الضرورية لمواجهة تداعياتها المحتملة".

وشدد على ضرورة تنسيق السياسات النقدية وتوحيد الجهود لتحقيق الاستقرار المالي والمصرفي بما يخدم الأهداف العليا لدول التعاون.

وفي تصريح للجزيرة نت، أوضح محافظ "المركزي القطري" أن جهود دول مجلس التعاون بخصوص مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب "وصلت إلى مراحل متقدمة"، مؤكدا التزام هذه الدول بجميع المعايير الدولية على هذا الصعيد.

وبين أن خيار ربط دول الخليج عملاتها بالدولار ليس له علاقة بانخفاض العملة الأوروبية أو ارتفاعها.

وتشهد العاصمة الدوحة مساء اليوم أيضا انعقاد اجتماع المجلس النقدي الخليجي الثالث والثلاثين.

المصدر : الجزيرة

التعليقات