قالت وزارة البترول المصرية اليوم إن الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (إيغاس) وقعت عقدا لاستيراد 35 شحنة من الغاز الطبيعي المسال من شركة غازبروم الروسية على مدى خمس سنوات.

وأضافت الوزارة في بيان صحفي أن توريد شحنات الغاز الروسي سينطلق في النصف الثاني من العام الجاري بواقع سبع شحنات سنويا.

شركة إيغاس وقعت عقودا لاستيراد شحنات من الغاز المسال من أطراف عدة (الأوروبية)

وجاء توقيع الاتفاق النهائي مع غازبروم بعدما أبرمت القاهرة في أبريل/نيسان الماضي مع الشركة الروسية الحكومية اتفاقا لتوريد سبع شحنات من الغاز المسال، وذلك ضمن مساعي الحكومة المصرية لتوفير موارد الطاقة اللازمة للبلاد لتشغيل محطات الكهرباء.

وتعاني مصر من انقطاع متكرر للكهرباء سواء في الصيف أو الشتاء، وذلك بسبب عجز الحكومة عن توفير إمدادات كافية من الغاز لتشغيل محطات الكهرباء، وتعتمد البلاد بشدة على الغاز لتشغيل هذه المحطات التي تمد المنازل والمصانع بالكهرباء.

تسعون شحنة
وقالت وزارة البترول المصرية إنه بتوقيع الاتفاق مع غازبروم "تكون شركة إيغاس قد وقعت على عقود استيراد تسعين شحنة من الغاز الطبيعي المسال".

وكانت الشركة المصرية الحكومية قد وقعت على عقود استيراد 49 شحنة من الغاز المسال في عامي 2015 و2016 بهدف تأمين جانب من الاحتياجات الإضافية لمحطات الكهرباء، إذ ستستورد 33 شحنة من شركة ترافيغورا العالمية، وتسع شحنات من شركة فيتول السويسرية، وسبع شحنات من شركة نوبل كلين فيولز الإنجليزية، وست شحنات من شركة سوناطراك الجزائرية.

كما اتفقت مصر وقبرص في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي على تسريع المحادثات الجارية بينهما بشأن التصدير المحتمل للغاز القبرصي إلى مصر فور بدء الإنتاج.

وقال وزير البترول المصري شريف إسماعيل إن بلاده تحتاج سنويا نحو سبعمائة مليون قدم مكعبة من الغاز لتلبية حاجاتها سيتم توفيرها عبر الاستيراد.

المصدر : الجزيرة,رويترز