قال البنك المركزي الصيني إنه خفض معدلات فوائده بواقع 0.25 نقطة. ويأتي هذا القرار -الذي سيسري مفعوله اعتبارا من اليوم- في وقت تحاول فيه السلطات تحريك النمو الاقتصادي الذي يتراجع في ثاني قوة اقتصادية في العالم.

وفي بيان نشره على موقعه الإلكتروني، أعلن البنك أنه سيخفض معدل فوائد الإيداع لمدة سنة إلى 2.5%، ومعدل فوائد الإقراض لمدة سنة إلى 5.35%.

وأشار في بيانه إلى أن مستوى التضخم "المنخفض تاريخيا" من بين أسباب هذا القرار.

كما أكد أن "الهدف من تصحيح معدل الفائدة هو الحفاظ على المستويات الواقعية لمعدل الفائدة متناسبة مع اتجاه النمو الاقتصادي والأسعار والعمل". وأضاف أن هذا التغيير "لا يمثل تبدلا في توجه سياستنا النقدية".

ويعود الخفض الأخير لمعدلات فوائد البنك المركزي الصيني إلى نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وهو ما يحصل للمرة الأولى منذ عام 2012، وقد خفّض البنك آنذاك معدلات فوائد الإيداع 25 نقطة أساس، ومعدل فائدة الإقراض لمدة سنة أربعين نقطة أساس.

وشهدت الصين تباطؤ نموها الاقتصادي بقوة في 2014 إلى 7.4%، متراجعا إلى مستوى غير مسبوق منذ قرابة ربع قرن، بحسب أرقام الحكومة.

المصدر : الفرنسية