قال وزير المالية الياباني تارو أسو اليوم إن وزراء مالية مجموعة العشرين قد يناقشون خطوات لمكافحة تمويل "الإرهاب" في اجتماعهم في مدينة إسطنبول التركية الأسبوع القادم.

وذكر أسو في تصريحات صحفية بعد اجتماع لمجلس الوزراء أن الإرهاب لن يكون موضوعا رئيسياً، لأن الاجتماع هو منتدى لمناقشة القضايا الاقتصادية، لكن المجموعة ربما تناقش إجراءات بالنظر إلى اتساع نطاق خطر الإرهاب.

وكان تنظيم الدولة الإسلامية قال أول أمس الأحد إنه أعدم الصحفي الياباني كينجو غوتو بعد فشل جهود دولية لتأمين إطلاق سراحه عبر مبادلة لأسرى، وقبل ذلك بأسبوع قتل رهينة يابانيا آخر هو
هارونا يوكاوا.

وحسب الموقع الإلكتروني لمجموعة العشرين فإن اجتماع وزراء مالية المجموعة ومحافظي البنوك المركزية في الدول الأعضاء سينعقد يومي التاسع والعاشر من الشهر الجاري.

جدول الأعمال
ويناقش الاجتماع جملة من القضايا على رأسها وضع إطار عمل لإحداث نمو اقتصادي عالمي متوازن وقوي وإصلاحات التشريعات المالية، وإيجاد خيارات بديلة لإعادة التوازن فيما يخص قوة حصص التصويت داخل صندوق النقد الدولي من أجل زيادة حجم حضور الدول الصاعدة في الصندوق، وذلك بعد رفض الكونغرس الأميركي نهاية العام الماضي تمرير التغييرات في نظام حصص التصويت.

كما يتطرق وزراء مالية العشرين إلى موضوع زيادة الاستثمارات في البنية التحتية عبر جسر الهوة في قيمة هذه الاستثمارات بين الدول الأعضاء في المجموعة.

للإشارة فإن تركيا تتولى الرئاسة الدورية للمجموعة في العام الجاري بعد ان كانت بيد أستراليا العام الماضي.

المصدر : مواقع إلكترونية,رويترز