أعلن البنك المركزي الأردني أمس أنه سيخفض أسعار الفائدة الرئيسية التي يقرض بها البنوك بـ25 نقطة أساس (ربع نقطة مئوية)، وهو أول خفض يجريه البنك منذ يونيو/حزيران الماضي، ويأتي عقب ارتفاع كبير في احتياطي الأردن من النقد الأجنبي وتحسن توقعات معدل التضخم.

وأوضح البنك في بيان له أن هذا الخفض يرمي إلى "خلق بيئة ملائمة لحفز النمو الاقتصادي"، وأرجع القرار إلى عوامل منها تراجع وتيرة التضخم وتحسن كبير لميزان المعاملات الجارية، كما ارتفعت حجم الاحتياطي النقدي إلى 14 مليار دولار مما يعادل مشتريات سبعة أشهر من الواردات.

وبهذا القرار يتراجع سعر إعادة الخصم إلى 4%، وسعر فائدة اتفاقيات إعادة الشراء لأجل ليلة واحدة إلى 3.75%، وسعر فائدة اتفاقيات إعادة الشراء لأجل أسبوع أو أكثر إلى 2.75%.

فائدة للبنوك
وقال محافظ المركزي الأردني زياد فريز إن خفض أسعار الفائدة الرئيسية سيتيح للبنوك المحلية المرونة الضرورية لإدارة سيولتها بطريقة أكثر فعالية.

تراجع التضخم وتحسن الاحتياطي النقدي دفع البنك المركزي لخفض أسعار الفائدة(الجزيرة)

وتتوقع السلطات الأردنية أن ينخفض معدل التضخم إلى 2% بنهاية العام الجاري مقارنة بنحو 2.5% في العام 2014، وذلك نتيجة الهبوط الكبير لأسعار النفط في الأسواق العالمية، وهو ما يفيد الأردن الذي يستورد أغلب حاجاته من الطاقة.

وعلى الرغم من الضغوط التي يتعرض لها الاقتصاد الأردني جراء تكاليف استقبال مئات الآلاف من اللاجئين السوريين، فإن النمو تزداد وتيرته، ومن المتوقع أن يكون قد تعافى من المستوى المنخفض 2.3% في عام 2010 إلى 3.8% في 2014.

وحسب آخر توقعات صندوق النقد الدولي فإن الأردن سيسجل نموا بنسبة 4% في 2015 مقارنة بنسبة 3.5%، في حين سيتراجع التضخم في العام الجاري إلى 2.6% مقابل 4% في 2014.

المصدر : مواقع إلكترونية,رويترز