قالت شركة الخليج العربي للنفط إنه سيجري استئناف عمليات تصدير النفط من ميناء الحريقة بشرقي ليبيا منتصف الأسبوع الجاري.

وأوضح الناطق الرسمي باسم الشركة مروان الزوي أن صهاريج الخزنات بها 600 ألف برميل جاهزة للتصدير، وذلك بعدما ضخ حقلا السرير ومسلة بشكل طبيعي للميناء، وأن برمجة السفن لشحن النفط من ميناء الحريقة سوف تبدأ منتصف الأسبوع الجاري.

واستأنف حقلا مسلة والسرير ضخ النفط صباح أمس الجمعة إلى ميناء الحريقة بعد توقف الضخ يوم الأربعاء الماضي نتيجة انقطاع التيار الكهربائي.

وأوضح الزوي أن عملية الضخ سوف تصل إلى 180 ألف برميل يومياً في أقل من أسبوع منها عشرون ألف برميل لمصفاة طبرق للاستهلاك المحلي.

وتعتبر شركة الخليج العربي للنفط من كبريات الشركات النفطية المملوكة بالكامل لمؤسسة النفط الليبية وتدير ثمانية حقول نفطية، وميناء لتصدير النفط الخام (الحريقة)، ومصفاتين لتكرير النفط.

وأدى حدوث انفجار في الأنبوب الواصل بين حقل السرير وميناء الحريقة مؤخرا إلى توقف تدفق الإمدادات النفطية إلى الميناء.

يذكر أن إنتاج ليبيا من النفط تراجع إلى 350 ألف برميل يومياً, منها 150 ألف برميل للاستهلاك المحلي و200 ألف برميل تصدر للخارج.  

وتنتج ليبيا في الأوقات العادية 1.5 مليون برميل يومياً.

المصدر : وكالة الأناضول