فيتش تبقي على التصنيف الائتماني للسعودية
آخر تحديث: 2015/2/28 الساعة 16:02 (مكة المكرمة) الموافق 1436/5/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/2/28 الساعة 16:02 (مكة المكرمة) الموافق 1436/5/9 هـ

فيتش تبقي على التصنيف الائتماني للسعودية

يعتمد الاقتصاد السعودي اعتمادا كبيرا على النفط الذي يشكل 90% من إيرادات المالية العامة (الأوروبية)
يعتمد الاقتصاد السعودي اعتمادا كبيرا على النفط الذي يشكل 90% من إيرادات المالية العامة (الأوروبية)

أبقت وكالة "فيتش" على التصنيف الائتماني للسعودية عند (AA)، الأمر الذي يعني جدارة ائتمانية عالية، ونظرة مستقبلية مستقرة.

وتوقعت فيتش في تقرير أن يظل صافي الأصول الأجنبية السيادية بالسعودية أعلى من 100% من الناتج المحلي الإجمالي في نهاية عام 2016، وأن تتراجع الودائع الحكومية أيضا وأن يرتفع الدين في نهاية عام 2016.

وأضافت أن انخفاض أسعار النفط جنبا إلى جنب مع حزمة الإنفاق التي أعلن عنها العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز تكلف 4.3% من الناتج المحلي الإجمالي المتوقع لعام 2015, وسيدفع ذلك عجز الموازنة ليكون في خانة العشرات في عام 2015، مقابل 1.9% من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2014.

وتفترض فيتش تقليص الإسراف في الإنفاق وخفض الإنفاق الرأسمالي وارتفاع أسعار النفط سيؤدي إلى انخفاض العجز بالموازنة السعودية إلى 3.7% من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2016.

وقالت فيتش إن السلطات السعودية تدرس إصدار سندات الدين، بالإضافة إلى السحب من صافي الأصول الأجنبية السيادية لتمويل العجز في الموازنة.

وتتوقع فيتش أن يبلغ الدين الحكومي العام بالسعودية 6.4% من الناتج المحلي الإجمالي في نهاية عام 2016، ارتفاعا من 1.5% من الناتج المحلي الإجمالي في نهاية عام 2014.

ويعتمد الاقتصاد السعودي اعتمادا كبيرا على النفط، الذي يشكل 90% من إيرادات المالية العامة، و80% من إيرادات الحساب الجاري و40% من الناتج المحلي الإجمالي، كما أن إنفاق عائدات النفط هو المحرك الرئيسي للاقتصاد غير النفطي.

المصدر : وكالة الأناضول

التعليقات