ذكرت مصادر مطلعة بوزارة المالية اليونانية أن أثينا تواجه عجزا ماليا طارئا.

يأتي ذلك بعد أيام قليلة من الاتفاق المبدئي بين المانحين الدوليين واليونان بشأن مد برنامج المساعدات المالية لليونان.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن المصادر أن اليونان ستضطر للوفاء بالتزامات مالية تبلغ نحو 6.85 مليارات دولار في مارس/آذار. وقالت إن حكومة اليونان ناقشت هذه المشكلة بالفعل مع البنك المركزي الأوروبي.

في السياق, قال جافريل ساكيلاريديس المتحدث باسم الحكومة اليونانية "نبحث عن حل.. سنجد حلا يرضي جميع الأطراف". غير أن المتحدث لم يفصح عن طبيعة هذا الحل وما الدور المتوقع للبنك المركزي الأوروبي فيه.

وحسب هذه المعلومات يمثل هذا المبلغ أقساط ديون واجبة التسديد لصندوق النقد الدولي بواقع 1.5 مليار يورو بالإضافة إلى 750 مليون يورو فوائد ديون حصلت عليها اليونان من شركاء بمجموعة العملة الأوروبية الموحدة، اليورو.

كما سيحل في مارس/آذار المقبل موعد تسديد ديون قصيرة الأجل تتراوح مدتها بين ثلاثة أشهر وستة بقيمة 1.4 مليار يورو، بالإضافة إلى دينين آخرين بقيمة إجمالية 1.6 مليار يورو.

وكانت اليونان قد توصلت أمس الأول الثلاثاء لاتفاق مع شركائها في مجموعة اليورو لتمديد برنامج المساعدات الذي ينتهي بنهاية فبراير/شباط الجاري، وذلك بعد أسابيع من الخلاف والنزاع بين الجانبين.

وتتمثل المشكلة في أن أثينا لن تحصل على قروض جديدة سريعة قبل أن تخضع  لمراجعة من قبل ترويكا الدائنين وهم المفوضة الأوروبية والبنك المركزي الأوروبي وصندوق النقد الدولي. 

المصدر : الألمانية