قال رئيس البنك الأفريقي للتنمية دونالد كابيروكا إن البنك يسهم حاليا في تمويل عدد من المشروعات الاستثمارية في المغرب تصل قيمتها إلى أكثر من ملياري دولار.

ودعا في تصريحات على هامش لقاء عمل مساء أمس الثلاثاء بالرباط مع وزير المالية والاقتصاد المغربي محمد بوسعيد إلى الاندماج بين اقتصادات الدول الأفريقية من أجل زيادة نسبة النمو، مشيرا إلى أنها تبلغ حاليا ما بين 4 و5%، وأنها غير كافية لخلق الثروة وتوفير الفرص للشباب.

وطالب كابيروكا بتحقيق نسب نمو تفوق 7% من أجل التغلب على العديد من الإشكالات المطروحة مثل بطالة الشباب والتهميش، موضحا أن المغرب يعتبر أول عميل للبنك.

من جهته، أشار وزير المالية والاقتصاد المغربي محمد بوسعيد إلى أن بلاده تعمل على تقوية الاندماج بين الاقتصادات الأفريقية، معتبرا أن غياب هذا الاندماج يشكل خسارة لكل الدول.

وأضاف بوسعيد أن البنك الأفريقي للتنمية يمول عددا من المشروعات في قطاعات الطاقة والسكك الحديدية والمالية والإدارة والنقل وقطاع الماء.

وفي أغسطس/آب 2014 أعلنت وزارة الاقتصاد والمالية المغربية أن البنك الأفريقي للتنمية اختار مدينة الدار البيضاء لتكون المقر الرئيسي لـ"صندوق أفريقيا 50" الذي أنشأه البنك في عام 2013 بهدف المساهمة في تمويل مشروعات البنية التحتية بأفريقيا.

وتأسس البنك الأفريقي للتنمية في عام 1964 بموجب اتفاقية وقعتها 23 دولة من ضمنها المغرب، وشرع في العمل رسميا في سنة 1966، وحدد هدفه الأساسي في تحقيق تنمية اقتصادية دائمة وتقليص الفقر في الدول الأفريقية.

المصدر : وكالة الأناضول