هوت أسعار الذهب إلى أدنى مستوياتها في سبعة أسابيع، مساء أمس الثلاثاء، قبل أن تعوض بعض خسائرها، بعد أن قالت رئيسة مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) جانيت يلين إن المركزي لن يقدم على الأرجح على رفع أسعار الفائدة بالولايات المتحدة قبل مضي عدة أشهر.

وأضافت يلين أن البنك المركزي يستعد لبحث رفع أسعار الفائدة "على أساس كل اجتماع على حدة".

وفي تصريحاتها أمام اللجنة المصرفية بمجلس الشيوخ، وصفت يلين كيف ستمضي لجنة السياسة النقدية بالمجلس قدما في الشهور القادمة، إذ ستحذف في البداية كلمة "الصبر" في وصفها للنهج المتبع لزيادة أسعار الفائدة، ثم تنتقل بعد ذلك لمرحلة تكون فيها زيادة أسعار الفائدة محتملة في أي اجتماع.

يُذكر أن الاقتصاد الأميركي كان قد سجل نموا بمعدل 2.4% خلال العام الماضي، وهو أقوى معدل نمو له منذ أربع سنوات، بعد نموه بمعدل 2.2% عام 2013. ويبلغ معدل البطالة بالولايات المتحدة حاليا 5.7%.

وهبطت أسعار الذهب بأوائل التعاملات أمس 0.8% إلى أدنى مستوياتها، في سبعة أسابيع، عند 1190.91 دولارا للأونصة، قبل أن ترتفع إلى 1199.35 دولارا.

وتراجع السعر الفوري للفضة 0.3% إلى 16.25 دولارا للأوقية، كما فقد البلاتين 0.3% ليسجل 1157.50 دولارا للأوقية.

 

المصدر : وكالات