أعلنت شركة "ميتسوبيشي هيفي إندستريز" اليابانية فوزها، ضمن تحالف مع شركات يابانية أخرى وشركة "تاليس الفرنسية" بعقد إنشاء مترو في العاصمة القطرية الدوحة، وتصل قيمة العقد 3.36 مليارات دولار.

ويضم التحالف أيضا شركات "ميتسوبيشي كوربوريشن للتجارة" و"هيتاشي" و"كينكي شاريو". وسيقوم هذا التحالف بإنشاء مترو أنفاق آلي وتسليمه للسلطات القطرية، وهو الأول من نوعه بالبلاد، ويندرج ضمن خطط قطر لتقوية البنية التحتية لقطاع النقل والمواصلات استعدادا لاحتضان مونديال 2022.

واستمرت المفاوضات حول العقد 11 شهرا قبل أن يفوز به التحالف بدعم من الحكومة اليابانية، وذلك على حساب شركتي "سيمنس" الألمانية و"ألستوم" الفرنسية.

ويتضمن المشروع -التي ينتظر أن يكتمل عام 2019- 75 قطارا من ثلاث عربات، وكذلك الأبواب الرئيسية ومحطة للتذاكر والشارات وتوزيع الطاقة والاتصالات، ونظام تهوية النفق.

تفاصيل المشروع
ويمتد مشروع مترو الدوحة على مسافة 241 كلم عبر أربعة خطوط، ويضم 106 محطات، ويربط بين أهم مناطق العاصمة القطرية، ومنها مطار حمد الدولي والمدينة العتيقة والمناطق السكنية الجديدة مثل الخليج الغربي ومدينة لوسيل، كما سيربط المشروع بين ملاعب المونديال والمنشآت المختلفة.

وتنص بنود العقد على أن تتولى الشركات الفائزة إنجاز صيانة لمكونات المشروع لمدة عشرين عاما بعد الانتهاء منه، وذلك وفق نص رسالة القبول التي تسلمها التحالف.

وستتولى "ميتسوبيشي هيفي إندستريز" إنشاء نظام توزيع الطاقة والأبواب وأعمال التهوية في النفق، وستتولى أيضا الإدارة العامة للمشروع بالتنسيق مع شركة سكك الحديد القطرية صاحبة المشروع.

وستقوم "ميتسوبيشي كوربوريشن للتجارة" و"كينكي شاريو" بصنع العربات، بينما ستوفر "تاليس" وسائل الاتصالات والشارات ونظامي الأمان والدفع، وستتكلف "هيتاشي" بإدارة قسم من المشروع وصيانة منشآته.

المصدر : الفرنسية