قالت شركة "نبراس" القطرية للطاقة إنها وقعت مع "قطر القابضة" وثلاث شركات طاقة يابانية اتفاقا لدراسة إمكانية تطوير مشروعات في منطقة أفشين البستان التركية.

وسيدرس تحالف الشركات (الكونسورتيوم) القطري الياباني مشروعات تشمل إقامة وتشغيل وصيانة محطات كهرباء تعمل بالفحم.

ويوجد في أفشين البستان 45% من احتياطي تركيا من الفحم، وتحرص السلطات التركية على جذب استثمارات للمنطقة لتلبية الطلب المتزايد على الكهرباء.

وانهار اتفاق مع شركة أبو ظبي الوطنية للطاقة (طاقة) بقيمه 12 مليار دولار لبناء عدد من محطات الكهرباء في المنطقة في أغسطس/آب 2013 بعد أن أعلنت "طاقة" إرجاء الاستثمارات المزمعة في ظل شروط تمويل صعبة واضطراب أسعار العملات في الأسواق الناشئة ومن بينها تركيا.

ودفع القرار تركيا لإجراء محادثات مع مستثمرين محتملين آخرين من بينهم أطراف قطرية وصينية.

وقال بيان نبراس إن كونسورتيوما يضم ثلاث شركات يابانية هي "ميتسوبيشي كوربوريشين" و"ماروبيني" و"تشوبو للطاقة الكهربائية" والشركتين القطريتين، وقع اتفاقا يوم الجمعة الماضي لدراسة مشروعات في المنطقة.

و"نبراس" للطاقة هي شركة استثمار في البنية التحتية تركز على الاستثمارات الدولية، وتبلغ حصة شركة الكهرباء والماء القطرية فيها 60%، والباقي مملوك مناصفة لقطر للبترول وقطر القابضة.

المصدر : رويترز