وقعت الشركة المصرية القابضة للغازات (إيجاس) عقدا مع شركة نوبل إنرجي الأميركية لتوريد سبع شحنات من الغاز المسال في إطار مساعي الحكومة لتوفير مصادر الطاقة اللازمة للبلاد لتشغيل محطات الكهرباء.

وقالت وزارة البترول المصرية في بيان صحفي إن نوبل ستورد لمصر "سبع شحنات من الغاز الطبيعي المسال اعتبارا من أبريل/نيسان القادم ولمدة عامين".

وأضافت أن الفترة "القادمة ستشهد توقيع باقي عقود توريد شحنات الغاز المسال مع الشركات الفائزة بالمناقصة العالمية التي طرحتها إيجاس".

وتعاني مصر من انقطاع متكرر للكهرباء سواء في الصيف أو الشتاء بسبب أزمة كبيرة تواجهها الحكومة في توفير الغاز الطبيعي اللازم لمحطات الكهرباء. وتعتمد مصر بكثافة على الغاز في تشغيل محطات توليد الكهرباء التي تستخدمها المنازل والمصانع.

وكان رئيس الشركة القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس) خالد عبد البديع صرح في الشهر الماضي بأنه تمت ترسية مناقصة عالمية بقيمة 2.2 مليار دولار لاستيراد الغاز المسال على أربع شركات عالمية.

وأوضح أن الشركات ستتولى توريد 75 شحنة غاز مسال لمصر اعتبارا من مارس/آذار المقبل ولمدة عامين بواقع أربع شحنات شهريا.

 ووقعت مصر في ديسمبر/كانون الأول الماضي اتفاقا لاستيراد ست شحنات من الغاز الطبيعي المسال من الجزائر في الفترة ما بين أبريل/نيسان وسبتمبر/أيلول المقبلين.

وقالت الوزارة إنها اتفقت الفترة الماضية على استيراد "33 شحنة من الغاز المسال من شركة ترافيجورا العالمية خلال عامي 2015 و2016".

وفي أبريل/نيسان من العام الماضي اتفقت مصر مبدئيا مع غازبروم الروسية على توريد سبع شحنات من الغاز المسال لكنها لم توقع العقود النهائية بعد.

 

المصدر : رويترز