واصل نفط مزيج برنت الصعود اليوم الثلاثاء متخطيا 62 دولارا للبرميل، في حين حذرت وكالة الطاقة الدولية من مخاطر بشأن الإمدادات من الشرق الأوسط رغم أن بعض المحللين يقولون إن الأسعار ارتفعت كثيرا من أقل مستوى في ستة أعوام الذي سجلته في يناير/كانون الثاني الماضي.

وقال كبير اقتصاديي وكالة الطاقة الدولية فاتح بيرول إن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا أصبح يمثل تحديا كبيرا للاستثمارات اللازمة للحيلولة دون نقص معروض النفط في العقود المقبلة.

وأضاف أن "الشهية للاستثمار في الشرق الأوسط شبه منعدمة بسبب الضبابية في المنطقة".

وفي أسواق سنغافورة جرى تداول عقود برنت تسليم أبريل/نيسان مرتفعة 69 سنتا عند 62.09 دولارا للبرميل بحلول الساعة 06:47 بتوقيت غرينتش. وزادت عقود الخام الأميركي الخفيف (خام غرب تكساس الوسيط) 48 سنتا إلى 53.26 دولارا للبرميل.

غير أن محللين يقولون إنه ربما تكون هناك مبالغة في الزيادات الأخيرة لأسعار النفط. وقال بنك "إي إن" الإيراني في مذكرة "السوق لديها شكوك متزايدة في هذا الاتجاه الصعودي".

وقال بنك مورغان ستانلي الأميركي "ثمة إجماع في التوقعات لزيادات كبيرة في المخزونات، وإن أسواق النفط ستواجه ضغوطا في 2015".

المصدر : رويترز