اضطربت حركة الطائرات والسفن في مصر يومي الثلاثاء والأربعاء بسبب عاصفة ترابية قوية ضربت البلاد، كما عطلت رحلات داخلية في إسرائيل.

وأفاد مسؤولون مصريون بأن العاصفة تسببت في إغلاق قناة السويس الأربعاء في وجه السفن العابرة، حيث توقفت قرابة 54 سفينة بانتظار الدخول إلى البحر الأحمر نتيجة سرعة الرياح التي بلغت 74 كيلومترا في الساعة.

وقال مسؤولون بمطار القاهرة الدولي إن المزيد من الطائرات القادمة إليه تم تحويلها إلى مطارات أخرى في البلاد، غير أن أغلب حركة الملاحة تتم بصورة طبيعية.

وكانت الشركة المصرية للملاحة الجوية قالت الثلاثاء إن هبوط الطائرات بمطار القاهرة استؤنف بعد تعليقه في وقت سابق من اليوم نفسه بسبب العاصفة الترابية، لكن مطار برج العرب بمدينة الإسكندرية (شمال البلاد) لم يسمح سوى بإقلاع الطائرات. وقد رُفع تعليق هبوط الطائرات بمطار القاهرة بعد سبعين دقيقة نتيجة تحسن الأحوال الجوية.

إغلاق موانئ
وكانت وسائل إعلام رسمية مصرية ذكرت أن ستة موانئ بالبلاد أغلقت الثلاثاء بسبب الرياح الشديدة والأمواج القوية. وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية إن الموانئ هي الزيتية المتخصص في المنتجات البترولية، والأدبية، وبورتوفيق، والعين السخنة، ونويبع على البحر الأحمر، بالإضافة إلى ميناء دمياط على البحر المتوسط.

وفي إسرائيل، أعلنت شركة أركيا للطيران الداخلي وقف رحلاتها الأربعاء لعدة ساعات نتيجة العاصفة الترابية، واستمر الأمر حتى الساعة الثانية مساء بتوقيت غرينتش.

المصدر : وكالات