أبلغ وزير مالية اليونان البرلمان عشية اجتماع حاسم لوزراء مالية منطقة اليورو لمناقشة مستقبل بلاده، أن أثينا لا تسعى إلى صدام مع شركائها الأوروبيين لكن لا يمكن استبعاد حدوث صدام.

وقال يانيس فاروفاكيس "نحن لا نسعى إلى صدام.. سنبذل كل ما في وسعنا لتفادي صدام.. لكن المرء لن يكون في تفاوض إذا استبعد صداما".

وأضاف فاروفاكيس أنه يعتقد أن بالإمكان التوصل لاتفاق مع الشركاء الأوروبيين لكن الحكومة لن تقبل أي جزء من خطة الإنقاذ المالي يزيد ديون البلاد، قائلا إن 30% من برنامج المساعدات "مسموم.. ونحن سنرفضه".

من جهته قال وزير المالية الألماني فولفغانغ شويبله إنه لن يتم التفاوض على برنامج اقتصادي جديد مع اليونان، مؤكدا أنه يجب أولا إجراء محادثات بشأن صفقة المساعدات الحالية لأثينا.

وصف شويبله التقارير التي تفيد بأن اليونان على وشك الاتفاق على صفقة جديدة حول ديونها مع الجهات الدولية الدائنة بأنها "غير صحيحة". وقال "نحن لا نناقش برنامجا جديدا، لأن لدينا برنامجا بالفعل".

في الوقت نفسه، طالب وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير حكومة اليونان الجديدة بتقديم تصور واضح بشأن سياستها المستقبلية تجاه منطقة العملة الأوروبية الموحدة (اليورو). وقال شتاينماير عقب لقائه نظيره اليوناني نيكوس كوتسياس في برلين إن ألمانيا تنتظر "بأكبر درجة من الاهتمام" التصورات التي ستقدمها أثينا خلال الأيام المقبلة وما إذا كانت اليونان ستطلب مد أجل  برامج المساعدات الحالية.

مساعدات
وعرضت روسيا والصين على اليونان دعما اقتصاديا رغم أن أثينا لم تطلبه. وقال نيكوس كونتيس نائب وزير الخارجية اليوناني "قدمت مقترحات.. بل أستطيع أن أقول عروضا لدعم اقتصادي من روسيا وأيضا من الصين مؤخرا بعد الانتخابات بخصوص مساعدات وفرص للاستثمار". وأضاف "نحن لم نطلبها.. إنها على الطاولة. ونحن نناقشها".  

تسيبراس يفوز بثقة البرلمان
وفاز رئيس وزراء اليونان الجديد ألكسيس تسيبراس بثقة البرلمان بسهولة في اقتراع جرى في ساعة مبكرة من صباح اليوم الأربعاء بعد أن وعد بعدم السماح لبلاده بالعودة إلى حقبة برامج التقشف وخطط الإنقاذ المالي.

وحصل تسيبراس -الذي يسيطر حزبه سيريزا (تحالف اليسار الراديكالي) على 149 مقعدا في البرلمان- على تأييد 162 نائبا في البرلمان المكون من 300 مقعد بعد أن دعمه شريكه الصغير في الائتلاف حزب اليونانيين المستقلين اليميني المعارض لخطط الإنقاذ المالي.

المصدر : وكالات