قال متحدث باسم الرئاسة الكينية إن كينيا اتفقت على قرض بقيمة 1.5 مليار دولار من الصين لمد خط سكك حديدية من العاصمة نيروبي إلى مدينة نيفاشا في الوادي المتصدع.

ومن المتوقع استكمال بناء خط القطارات السريع من ميناء مومباسا على المحيط الهندي إلى نيروبي العام القادم، وبدء التشغيل التجاري منتصف 2017.

والمشروع الذي تموله الصين هو المرحلة الأولى من برنامج يهدف لمد السكك الحديدية إلى أوغندا ودول أخرى لا توجد لها منافذ بحرية, إضافة إلى خفض التكلفة ودعم التجارة من خلال استبدال خط أبطأ.

وقال المتحدث مانوه إسبيسو إن مد الخط الحديدي إلى نيفاشا سيتيح بناء مركز صناعي هناك يستوعب شركات الصناعات التحويلية التي ترغب استخدام حقول الطاقة الحرارية الأرضية التي يجري تطويرها.

وجرى توقيع الاتفاق على هامش منتدى التعاون الصيني الأفريقي الذي عقد في جوهانسبرغ يوم الجمعة الماضي.

ووقعت شركة السكك الحديدية الكينية والشركة الصينية للاتصالات والإنشاءات اتفاقا لإجراء دراسات الجدوى والتصميمات الأولية لمد خط مومباسا-نيروبي إلى مالابا على حدود كينيا مع أوغندا.

يُذكر أن الرئيس الصيني شي جين بينغ تعهد خلال المنتدى بتخصص ستين مليار دولار للتنمية بالقارة على شكل قروض، وقال إن بلاده تسعى لإقامة علاقة مع أفريقيا تقوم على المساواة. وحدد الرئيس خطة تنمية شاملة من عشر نقاط تقودها بكين.

المصدر : رويترز